بالفيديو والصور.. اكتشاف نفق سرّي تحت أنقاض تيوتيهواكان يُستخدم للتضحيات البشرية

بالفيديو والصور.. اكتشاف نفق سرّي تحت أنقاض تيوتيهواكان يُستخدم للتضحيات البشرية

المصدر: دعاء عبدالمنعم - إرم نيوز

وجد علماء الآثار في موقع أنقاض تيوتيهواكان في المكسيك أدلة على أن بناة المدينة قد حفروا نفقًا سريًا تحت هرم القمر.

ويذهب الهرم إلى الساحة المركزية التي يعتقد أنها استخدمت للتضحيات البشرية وغيرها من الطقوس، أمام ما يقدر بـ100 ألف شخص.

ويقول المعهد الوطني للأنثروبولوجيا والتاريخ إن الباحثين استخدموا مسحًا بالأشعة المقطعية لاكتشاف النفق الذي يبعد حوالي 30 قدمًا (10 أمتار) تحت سطح الساحة أمام الهرم.

وتم اكتشاف أنفاق أخرى في توتيهواكان واستكشاف واحد في معبد ”بلوميد سيربينت“، ويمتد النفق الجديد من مركز بلازا دي لا لونا إلى هرم القمر في توتيهواكان.

ويعتقد العلماء أن النفق كان مليئًا بالعروض والقرابين وقالت عالمة الآثار فيرونيكا أورتيجا، مديرة المشروع في ساحة لا لونا ”تؤكد النتيجة أن توتيهواكان أعادت إنتاج نفس الأنفاق المرتبطة بآثارها العظيمة التي كانت وظيفتها هي محاكاة العالم السفلي“.

وتم إجراء مسح الأشعة المقطعية في يونيو الماضي من قبل فريق من الخبراء برئاسة دينيس أرغوت إسبينو من مديرية الدراسات الأثرية في المعهد الوطني للإحصاء الذي قال إن الصور الأولية تشير إلى تجويف مستقيم بعمق عشرة أمتار من مركز الساحة إلى هرم القمر.

وأضاف أنه يلزم إجراء مزيد من المعالجة للبيانات للحصول على تعريف أفضل للسمات الموجودة تحت سطح الأرض.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com