منوعات

"الحناء" ليس حكرًا على النساء في اليمن
تاريخ النشر: 08 مايو 2017 21:58 GMT
تاريخ التحديث: 09 مايو 2017 4:48 GMT

"الحناء" ليس حكرًا على النساء في اليمن

تقام مراسيم الحناء للعريس قبل ليلة الزفاف ويتكفل اقرباؤه وأصدقاؤه بطلاء يديه ورجليه ويقومون على خدمته طوال ساعات انتظار الحناء حتى يجف.

+A -A
المصدر: صنعاء- إرم نيوز

على خلاف الكثير من البلدان، الحناء في اليمن ليس حكراً على النساء، ويستخدم في  بعض المناطق اليمنية الريفية للرجال أيام الزفاف؛ لاعتقادهم انة يستطيع طرد الجن وعين الحسد من العريس، و يعمد الأهالي الى طلاء يديه وأقدامه.

وفي مناطق ريفية يمنية لا تزال عادة الحناء للعريس متأصلة ومستمرة، وتمارس بشكل أوسع في المناطق الجبلية لليمن في مقدمتها محافظات عمران وصنعاء وذمار، وتمثل جزءا أصيلا من طقوس العرس اليمني.

وتقام مراسيم الحناء للعريس قبل ليلة الزفاف ويتكفل اقرباؤه وأصدقاؤه بطلاء يديه ورجليه ويقومون على خدمته طوال ساعات انتظار الحناء حتى يجف ويتحول إلى اللون الأحمر، ويوضع العريس في مقدمة مكان فسيح لمشاهدة الجميع وهم يرقصون.

وفي يوميات العرس اليمني الذي يستمر ليومين، يطلق على الليلة التي تسبق ليلة الزفاف الحناء، لكن لا يتم طلاء يدي ورجلي العريس بالكامل ويتم وضع أشكال وكتابات على راحة اليد اليمني للعريس فقط، في مراسم يرافقها فرح الحاضرين الذين يضعون القليل من الحناء على أصابعهم الصغيرة، وتستمر سهرة الحناء حتى ساعات متأخرة من الليل.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك