قوة ذهنك.. سلاحك لتحقيق النجاح في حياتك

قوة ذهنك.. سلاحك لتحقيق النجاح في حياتك

المصدر: وداد الرنامي -إرم نيوز

عندما ننظر للناجحين من حولنا، نتساءل غالباً عن السبب وراء نجاحهم هذا؟ قد يُخيّل إلينا أنّ السر يكمن في قدراتهم ومهاراتهم ومعارفهم…لكن السر الحقيقي يكمن في الواقع في قوّة العقل!!

تمنحك قوّة الذهن الدافع للعمل بجدّ، والمضي قدماً لتحقيق النجاح، ذلك أنّ هذه القوّة تساعدك على التعامل مع المواقف والظروف الصعبة من حولك.

ومن الجدير بالذكر أنّ الجميع يملك هذه القوة لكن بدرجات مختلفة، لذا إن عملت على تمرين عقلك لتعزيز هذه القوة ستتمكّن من تحقيق أهدافك والتربع على عرش النجاح.

إليك بعضا من فوائد تمرين عقلك ليصبح أقوى حسب ما نشرته مجلّة ”لايف هاك“.

غربلة الآراء غير المفيدة والنصائح

الاهتمام بآراء الآخرين واعتقاداتهم قد يكون ذا تأثير كبير على حياتنا وأعمالنا، وأحيانا قد يؤدي إلى فقدان هويتنا الخاصة في محاولة إرضاء الآخرين.

درّب عقلك دوماً على التركيز على الهدف الأساسي أمامك والتمسّك بقيمك الخاصة وغربلة ما يقدّمه لك الآخرون من آراء غير مفيدة أو نصائح غير مهمّة.

النهوض من الفشل

من المستحيل تجنّب الفشل في حياتنا، لكن من الضروري أن نتعامل مع الفشل بطريقة سليمة. قد ييأس البعض بعد فشلهم في أول محاولة ويتخلوّن عن أهدافهم، لكن أولئك الذين يتمتعون بقوّة الذهن، ينظرون للفشل على أنه درس قيّم وسرعان ما يعاودون الكرّة من جديد وينهضون من الهزيمة.

تنظيم المشاعر

خلال دربك للنجاح، لابدّ أن تعترض طريقك مشاعر مختلفة، وإن لم تتعلّم كيفية إدارتها، فسوف تؤثر على قراراتك وتدفعك للطريق الخطأ…مرّن عقلك ليصبح أقوى، فأولئك الذين يتمتعون بالقوّة الذهنية، يحسنون إدارة مشاعرهم حتى لا تؤثر على قراراتهم.

قوّة الذهن تزوّدك بالشجاعة لمواجهة المخاوف

كثير منّا لا يحب أن يتواجد في المواقف الجديدة، والتي تكون في الغالب خارج دائرة الأمان الخاصة بنا. لكن، عندما تقوّي ذهنك، ستمتلك الثقة الكافية لتحمّل عدم الراحة في مثل هذه المواقف.

الطريق الوحيد للنجاح يكمن في مواجهة مخاوفك وتحدّي نفسك.

قوّة الذهن ترفع تقديرك لذاتك

مهما كان الهدف الذي تسعى لتحقيقه، ستأتي عليك لحظات تسأل فيها نفسك إذا ما كنت جيداً بما فيه الكفاية لتحقيق هدفك، أو إذا ما كنت قادراً حقاً على الوصول إليه.

الأشخاص الأقوياء ذهنياً يمتلكون الثقة الكافية لإسكات صوت الشكّ في داخلهم إنهم قادرون على الاستمرار في طريقهم لأنهم يعلمون تماماً ما هي قدراتهم، وما هو قدرهم، ببساطة إنهم يقدّرون ذاتهم.

قوّة الذهن تبقيك متحمساً

عندما تكون متحمساً، ستسير أمورك بسلاسة وفي جميع النواحي، لكن ماذا لو واجهتك بعض المشاكل؟ ماذا ستفعل إن شعرت يوماً بالضياع وبدأت تتساءل عن السبب الحقيقي الذي يدفعك لفعل ما تفعله؟

في مثل هذه الحالات، ستخدمك قوّة الذهن جيداً، قوّة الذهن ستذكرك بهدفك الأساسي وستمنحك دفعة للأمام..إن كان ذهنك قوياً ستجد حافزاً يجعلك متحمساً من جديد ويدفعك إلى الأمام مرة أخرى.

التعلّم من الأخطاء

عند ارتكاب خطأ ما يلجأ الكثيرون لإيجاد الحجج والأعذار من أجل التخفيف من حدة الشعور بالذنب، وهذا في الواقع أمر خاطئ، البحث عن أعذار يضعك على الطريق لارتكاب ذات الخطأ من جديد، في حين أنّ قوّة الذهن تساعدك على الاعتراف بخطأك وتحمّل مسؤولية أفعالك.

وهذا بدوره سيلعب دوراً مهماً في نموّك ونجاحك مستقبلاً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com