هل كان الأمريكيون الأوائل من بدائيي ”نياندرتال“؟

هل كان الأمريكيون الأوائل من بدائيي ”نياندرتال“؟

المصدر: مدني قصري - إرم نيوز

كشف علماء أمريكيون أن البشر الأوائل استطاعوا رغم كل الصعاب أن يضعوا لهم موطئ قدم في أمريكا قبل 130000 سنة.

وأفاد تقرير لمجلة Nature أنه وبعد تحليل عظام الماموث (من فصيلة الفيلة) المكسورة بواسطة أدوات حجرية، تبين لعلماء الحجريات أن الإنسان البدائي الأول الذي أطلق عليه ”نياندرتال“ وصل إلى القارة الأمريكية قبل 130000 عامًا.

وقال جودي جرادوول، مدير متحف التاريخ الطبيعي في سان دييغو ”هذا الاكتشاف يقلب تمامًا رؤيتنا عن التاريخ المتوقع لوصول جنسنا البشري إلى القارة الأمريكية.

وأضاف أن النتائج والبحوث تظهر أن الأسلاف ظهروا في أمريكا الشمالية 115000 سنة قبل التاريخ المتوقع في دراسات سابقة، لكن هناك سؤالًا يطرح نفسه: كيف وصلوا إلى هنا؟.

ووفقًا لتقرير موقع sputniknews الفرنسي الذي نُشر الأربعاء، استطاع جودي جرادوول وزملاؤه الوصول إلى مثل هذه النتيجة من خلال دراسة وضْع عظام حيوان الماموث المنقرض التي تم اكتشافها في جنوب ولاية كاليفورنيا في عامي 1992 و 1993.

وأثناء فحص بقايا هذه العظام، لاحظ العلماء آثار كسور متراكمة بشكل غير طبيعي، وبعد التحليل، توصلوا إلى أن العلامات التي تُركت على العظام لا علاقة لها بعلامات أسنان الحيوانات آكلة اللحوم أو بالعمليات الجيولوجية الطبيعية، بل يتعلق الأمر بآثار تركتها أدوات حجرية.

وفي الوقت الراهن، لا يزال العلماء غير قادرين على تحديد هوية هؤلاء البشر الذين كانوا يصطادون الماموث وكيف تمكنوا من الوصول إلى القارة الأمريكية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة