بالفيديو.. اكتشاف دلائل جديدة تفك رموز حضارة ”إنكا“ الغامضة

بالفيديو.. اكتشاف دلائل جديدة تفك رموز حضارة ”إنكا“ الغامضة

المصدر: رموز النخال – إرم نيوز  

اكتشفت سابين هيلاند، أستاذة الأنثروبولوجيا من جامعة أندروز الاسكتلندية، قرائن جديدة قد تفك رموز حضارة إنكا الغامضة، والتي نشأت بين مرتفعات بيرو في أوائل القرن الثالث عشر.

وبحسب مجلة ”نيتشر وورد“ المعنية بأخبار الطبيعة حول العالم، فإن حضارة انكا القديمة، اعتمدت على جهاز محاسبة اسمه الكيبوس والذي وضعته خلال سلسلة من الخيوط والحبال المعقدة والملونة، ليظهر أنه أكثر من مجرد جهاز محاسبة، فباستخدام السلاسل المشفرة، تعرض وسائل فريدة للاتصال، ومشاركة الأحداث، والسير الذاتية وتبادل الرسائل في لغة سرية خاصة“.

وقالت المجلة إن“ تخيل القصص وراء هذه السلاسل، وتفاصيل تاريخ هذه الحضارة وثقافتها لسوء الحظ ظل لغة سرية ولغزًا كبيرًا، برغم جهود الباحثين لفك تركيبة أحبالها المعقدة، والآن الأدلة الجديدة التي اكتشفتها هيلاند قد توفر بصيصًا من الأمل لفهم لغة إنكا القديمة“.

ووقفًا لتقرير نشرته مجلة ناشيونال جيوغرافيك الأمريكية فإن الباحثة اكتشفت زوجًا من الأدلة يعود للقرن الثامن عشر لسلاسل كيفوس التي ظلت مخفية عن الغرباء في قرية الأنديز من سان خوان دي كولاتا، واستخدمت بدلاً من الرسائل المكتوبة على الأرجح لضمان السرية أثناء وقت التمرد ضد الحكومة الاستعمارية“.

بدورها شرحت هيلاند أنها وجدت تركيبات من الألوان المعقدة بين الحبال، تتكون من 14 لوناً مختلفاً، ويُشكل 95 نمط حبل فريدًا من نوعه، مُبينة أن هذا الرقم ضمن مجموعة من الرموز في أنظمة الكتابة اللوغوسيلابيكية الممتدة من اللغة الهيروغليفية المصرية القديمة.

وكشفت الباحثة عن الدلائل الجديدة التي تعرض نظرية مجموعات السلاسل الملونة والمعقدة  على أنها تمثل الكلمات أو المقاطع، ولكن تبقى أداة كولاتا كولاتا هي أكبر وأكثر تعقيدًا من النوع المستخدم للمحاسبة في هذه الحضارة، إذ أنها مصنوعة من شعر وألياف حيوانات الأنديز والتي تتفاعل مع الأصباغ أفضل من القطن المعتاد.

وأخبر السكان المحليون هايلاند أن فهم سلاسل كفوس ينطوي على أكثر من مجرد النظر فيها، حيث يلعب اللمس دورا مهمًا و من الضروري أن تولي اهتمامًا إلى ميزات أخرى مثل اللون والألياف واتجاه نسج.

وبحسب تقرير لمجلة Asian Scientists الآسيوية والمختصة بالعلوم والتكنولوجيا ففي الأوقات القديمة، صنعت حضارة إنكا الآلاف من الكيبوس للمراسلات والسجلات، ولكن أقل من ألف لا تزال غامضة حتى وقتنا الحالي، مشيرة إلى أن هذه الحضارة التي كانت متقدمة لم تكشف عن نظام الكتابة للخارج، وباكتشاف هيلاند يمكن أن يكشف عن قطعة ضخمة من تاريخ الإنكا وثقافتها، خاصة خلال العصر الاستعماري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com