بائعات الهوى بفرنسا يتظاهرن دفاعًا عن زبائنهن

بائعات الهوى بفرنسا يتظاهرن دفاعًا عن زبائنهن

المصدر: بلقيس دارغوث - إرم نيوز

شهدت باريس مظاهرة مميزة، خرجت فيها بائعات الهوى إلى الشوارع للمطالبة برفع العقوبة القانونية عن زبائنهن إذا ما دفعوا لهن المال لقاء الجنس.

وحملت المتظاهرات اللواتي انضم إليهن بعض الرجال لافتات كتب عليها: “ أوقفوا المخالفات، المعتدون علينا هم السيدات والقمع والنفاق… وليس زبائننا“.

وكانت فرنسا أقرت في مثل هذا اليوم من العام الماضي قانوناً يقضي بتغريم الرجل الذي يدفع لقاء العلاقة الجنسية 3750 يورو، وذلك في محاولة لتجريم استغلال الرجال للنساء بدلاً من تغريم النساء على ممارسة هذه المهنة.

وارتدت المتظاهرات ملابس بيضاء وسوداء ورفعن لافتات كتب عليها أيضاً: ”العمل الجنسي عمل“.

وتعتبر الدعارة قانونية في فرنسا، لكن القوادة وإدارة منازل دعارة أمر غير قانوني.

وأدى القانون الذي أقرته فرنسا العام الماضي إلى تناقص أعداد الرجال الباحثين عن الجنس مع فتيات الليل، خصوصا ًفي الشوارع.

جدير بالذكر أن كل الدول الأوروبية تمنع القوادة، ولكن العام الماضي انضمت فرنسا إلى كل من بريطانيا والسويد لمعاقبة الزبائن وتغريمهم.

وكانت السويد أول دولة في العالم حظرت دفع المال مقابل الجنس في محاولة للحد من تجارة الجنس واستغلال النساء.

ولكن يبدو أن هذا القرار نجح في مقاصده؛ ما دفع بالفرنسيات العاملات في هذا القطاع إلى الاعتراض على القانون والمطالبة بإلغائه، فهل تستجيب الدولة لمطالب الشارع؟

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com