مثيرًا موجة من السخرية.. ترامب يحدد ”نيسان“ شهرًا لمناهضة التحرش

مثيرًا موجة من السخرية.. ترامب يحدد ”نيسان“ شهرًا لمناهضة التحرش

المصدر: واشنطن - إرم نيوز

لم تنس نساء أمريكا أن عدد حالات أو شبهات التحرش التي سُجّلت على الرئيس دونالد ترامب وصلت 26 حالة، وأنه اقترف بحق المرأة الأمريكية أو المرأة عموماً، من التحرشات اللفظية العلنية ما يحتاج لأكثر من قرار ومرسوم جمهوري لإزالة آثاره وجروحه العميقة.

ولذلك فإنه عندما أعلن من البيت الأبيض الجمعة الماضي قراره الرئاسي بجعل شهر أبريل/ نيسان الحالي شهراً لتوعية الأمريكان على مساوئ التحرش الجنسي، استثار ما لدى الأمريكان من حس السخرية، فأمطرته النساء عبر مواقع التواصل الاجتماعي بوابل من التعليقات.

وكانت خطوة ترامب تلك مناسبة مستمرة لاستحضار ما فعله أو قاله ترامب عن النساء وما استعرض به جرأته على التحرش بالنساء المتزوجات وتقبيلهن دون موافقتهن، حسب تعليقات تويتر.

مجلة ”كوزمو ليتان“ اعتبرت ما فعله ترامب من دعوة الأمريكان للإقلاع عن التحرش، بأنها نصيحة غير موفقة، ولن تساعد النساء على نسيان ما فعله الرئيس قبل أن يصل للبيت الأبيض.

ونقلت عن أكثر من شخصية قولها: ”لو كان ترامب جاداً في إعادة الاعتبار للنساء لكان منحهن في حكومته مقاعد قيادية تنفيذية تؤكد، عدداً ونوعية، أنه فعلاً نادم على الذي كان“.

البيان الذي أعلنه ترامب، يوم الجمعة، بجعل شهر ”نيسان“ مناسبة سنوية لحشد التوعية ضد التحرش  بالنساء. وفي هذه المناسبة نفسها أعلنت وزارة العدل الأمريكية أن هناك ما يزيد عن 300 ألف حادثة تحرش بالنساء سنوياً، بعضها يستهدف الجارات والمعارف، وبعضها يطال بالاضطهاد الزوجات والحبيبات.

ويشير المرسوم الجمهوري الذي أعلنه ترامب إلى أن بضع إدارات حكومية مثل: وزارتي العدل والصحة بالإضافة للرئاسة، ستعمل جهدها لحماية النساء والأطفال والرجال من سلوكيات العنف الجنسي، وتقديم كل العون للضحايا، وتقليص عدد الجنايات، وفرض أقصى العقوبات على الجناة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com