منوعات

18 قتيلا في تدافع عند منزل زعيم روحي مسلم بالهند
تاريخ النشر: 18 يناير 2014 10:46 GMT
تاريخ التحديث: 18 يناير 2014 11:04 GMT

18 قتيلا في تدافع عند منزل زعيم روحي مسلم بالهند

حشد كبير من المشيعين يندفع خارج منزل "سيدنا محمد برهان الدين" الزعيم الروحي لطائفة البهرة الداوودية في منطقة راقية في الهند.

+A -A

مومباي – قال مسؤول بمدينة مومباي الهندية وتقارير تلفزيونية إن ما لا يقل عن 18 شخصا قتلوا في تدافع في العاصمة المالية للهند في ساعة مبكرة من صباح السبت بعد تجمع الآلاف لتأبين زعيم طائفة إسلامية توفي الجمعة عن 102 عام.

ووقع التدافع خارج منزل ”سيدنا محمد برهان الدين“ الزعيم الروحي لطائفة البهرة الداوودية في منطقة راقية بالمدينة.

وقالت محطة سي.ان.ان-اي بي ان نقلا عن الشرطة إن حشدا كبيرا من المشيعين دفع في اتجاه بوابات المنزل في ذلك الوقت. وأصيب مالايقل عن 50 شخصا.

وتوفي برهان الجمعة وسجي جثمانه في منزله في مالابار هيل كي يلقي الناس نظرة الوداع عليه.

وقال مسؤول بالمدينة طلب عدم نشر اسمه لأنه غير مصرح له بالتحدث لوسائل الإعلام إن العديد من الجرحى خرجوا من مستشفيات قريبة بعد علاجهم.

وكثيرا ما تقع حوادث تدافع في الأماكن الدينية في الهند ولكنها ليست متكررة في مدن كبيرة مثل مومباي حيث يتزايد تواجد الشرطة لمراقبة تدفق الناس.

وقتل نحو 115 شخصا في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي في تدافع عند معبد هندوسي في ولاية ماديا براديش بوسط الهند.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك