وجبة مأساة.. أول متحف لأدوات التعذيب في الشرق الأوسط (فيديو إرم)

وجبة مأساة.. أول متحف لأدوات التعذيب في الشرق الأوسط (فيديو إرم)

المصدر: آلاء طاهر وهدى منصور – إرم نيوز

حوّل الدكتور محمد عبدالوهاب منزله إلى ”وجبة مأساة“ رصد خلالها جملة من صور التعذيب حول العالم فكان أول متحف لأدوات التعذيب في الشرق الأوسط والأكبر على مستوى العالم.

عبدالوهاب الذي أنشأ متحفًا في منزله بضاحية الهرم بمحافظة الجيزة في مصر، يقول إن فكرته استلهمها عندما كان في العراق إبان حكم الرئيس الراحل صدام حسين ورأى الخوف على وجه أحد المواطنين عندما كان يمر من أمام منزل الرئيس واستوقفه أحد أفراد الأمن.

ورصدت كاميرا ”إرم نيوز“  كافة صور القتل والتعذيب والحروب التي جرت على مر التاريخ والتي كانت حاضرة في المتحف الذي يحتوي على 760 أداة من أدوات التعذيب منذ العصور الوسطى حتى الوقت الحاضر إذ حول الدكتور عبدالوهاب كتابه بوابة الجحيم الباحث في تاريخ الاغتيالات السياسية وأساليب التعذيب إلى بوابة حقيقية تحتوي على جملة صور الألم.

ومن بين أشكال التعذيب كرسي محاكم التفتيش في إسبانيا، حيث تم تعذيب وقتل 100 ألف مسلم، إذ يحتوي على 2000 مسمار، وكذلك مقص الثدي والغرف الموجودة تحت الأرض وأشكال أخرى عديدة للقتل والتعذيب.

https://www.youtube.com/watch?v=aaNShoXqxd4

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com