منوعات

علماء يكتشفون نتائج "مذهلة" للقيلولة بعد الغداء
تاريخ النشر: 08 يناير 2017 20:00 GMT
تاريخ التحديث: 08 يناير 2017 20:00 GMT

علماء يكتشفون نتائج "مذهلة" للقيلولة بعد الغداء

أظهرت نتائج عينة الدراسة أن المشاركين الذين ينامون ساعة قيلولة بعد الغداء أفضل بكثير في الاختبارات من أولئك الذين لم يُغلقوا أعينهم لمدة قصيرة.

+A -A
المصدر: رموز النخال - إرم نيوز

اكتشف فريق من الباحثين من جامعة ولاية بنسلفانيا في أمريكا، أن قيلولة ساعة واحدة فقط بعد تناول الغداء لها  نتائج مذهلة على الدماغ.

وكشفت الدراسة أن القيلولة تُحسن القدرة المعرفية، لمن هم فوق 65 عاماً، وتُبقي العقل أصغر سناً بخمس سنوات.

وأجرى الباحثون بقيادة جونكسين لي دراسة تجريبية على ما يقرب من 3000 شخص تتراوح أعمارهم بين 65 سنة وما فوق.

وأُجريت اختبارات على عينة الدراسة لفحص القدرات المعرفية والرياضيات واختبارات الذاكرة الأساسية، وأظهرت النتائج أن المشاركين الذين ينامون ساعة قيلولة بعد الغداء أفضل بكثير في الاختبارات من أولئك الذين لم يغلقوا أعينهم لمدة قصيرة.

ومع ذلك فكان من المثير للاهتمام أهمية طول الغفوة، حيث كشفت الدراسة في حال كانت القيلولة أقل أو أكثر من مدة ساعة ستؤدي إلى تراجع في الذاكرة والقدرات المعرفية والرياضيات.

أما الأشخاص الذين لا يحصلون على القيلولة مُطلقاً فأظهرت النتائج أنهم يُواجهون تراجعاً في قدراتهم الذهنية وزيادة خمس سنوات عن عمرهم الفعلي.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك