بالصور.. كل ما تريد معرفته عن حياة تيفاني ابنة ترامب الصغيرة

بالصور.. كل ما تريد معرفته عن حياة تيفاني ابنة ترامب الصغيرة

المصدر: صدوف نويران - إرم نيوز

تعتبر تيفاني ترامب الابنة الصغرى للرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، لغزاً بالنسبة للكثيرين. فبينما كان بقية أبناء دونالد ترامب في المقدمة وفي وسط حملته الانتخابية، كانت تيفاني هادئة نسبياً.

خلال حملة والدها الانتخابية، قامت تيفاني بإلقاء خطاب واحد بارز في اجتماع مؤتمر الحزب الجمهوري في كليفلاند بولاية أوهايوا، قامت فيه بالإشادة بوالدها وأدت أغنية مستوحاة من تجاربها معه في طفولتها.

Happy Mother’s Day! @itsmarlamaples I’m so blessed to have such an inspiring and loving mother like you! ????

A photo posted by Tiffany Ariana Trump (@tiffanytrump) on

وإلى جانب هذا وحقيقة أنها قامت بإطلاق أغنية بوب واحدة استمع إليها القلة من الناس، فقد بقيت الفتاة البالغة 23 عاما وخريجة جامعة بنسلفانيا، غير معروفة نوعاً ما.

ولهذا السبب فإنها غالباً ما يشار إليها بابنة ترامب ”المنسية“ ويصعب تذكرها تلقائياً مع طغيان ظلال إخوتها عليها.

ما هي مكانة تيفاني في عائلة ترامب؟

تيفاني هي الابنة الوحيد لعلاقة ترامب مع الممثلة الأمريكية ”مارلا ميبلز“. فعندما أخبرته مارلا بحملها قال لها : ”ما الذي سنفعله حيال هذا الأمر؟“ . يقول بعض المعلقين بأن هذا يعني أن ترامب كان يرغب بأن تجهض حملها، ولكنه أنكر هذا بشدة وقام بقطع الحبل السري بنفسه.

بعد ولادة تيفاني بشهرين قام ترامب بالزواج من الممثلة ميبلز. واستمر زواجهما لستة أعوام قبل أن يعاني ثلاثتهم من تعقيدات كبيرة في مرحلة الطلاق. وانتقلت ميبلز مع ابنتها إلى ولاية كاليفورنيا في عام 1999، مع انتهاء إجراءات الطلاق.

غالباً ما تثور التكهنات حول توتر العلاقة بين تيفاني ووالدها. ففي عام 2011 قالت تيفاني في لقاء لها في برنامج ”أوبرا وينفري“ بأنها على علاقة جيدة مع والدتها التي قامت بتنشئتها كوالدة وحيدة.

ويشير تقرير مجلة ”فانيتي فير“، بأنه بينما تمضي تيفاني جزءاً كبيرا من حياتها معزولة عن بقية أشقائها، إلا أنها حافظت على علاقة وثيقة مع شقيقتها إيفانكا. وفي كتابها الأول ”بطاقة ترامب للعب والفوز في الحياة والعمل“، قالت إيفانكا إن سبب انعزال شقيقتها عن حياة الأسرة كان بسبب عيشها في الجانب الأخر من البلاد في ولاية كاليفورنيا.

وتضيف، بينما تقوم هي وإخوتها بالعيش في مدينة نيويورك مع والدهم، فهذا لا يعني أنهم يعتبرونه ”جهاز صراف آلي“ ولكنهم محظوظون جداً للدعم المالي والاستفادة من كرمه المالي بين الحين والآخر. ولكن تيفاني تقول إن الأمر ليس كذلك.

في الساحل الغربي تعيش ابنة دونالد محاطة بالأطفال الأغنياء، ولكن هي لم تحظ بالثروة أو بطاقة ائتمان شخصية مثل العديد منهم. ولا تعيش مع إخوة وأخوات تلعب وتتشاجر معهم.

كتبت إيفانكا في كتابها تقول : ”كل ما أرادته في الحقيقة هو الحصول على امتيازات كوسيلة للتمتع مع أصدقائها بالطريقة نفسها التي كان من الممكن أن تتمتع بها لو عاشت معنا تحت سقف والدنا“.

وعند ذهاب تيفاني للجامعة، قامت إيفانكا بإقناع والدها لمنحها بعض المال. كتبت إيفانكا: ”لم أخبرها بذلك بالطبع، ولكني ذهبت إلى والدي واقترحت عليه أن يقوم بمفاجأة تيفاني ببطاقة ائتمان بإعانة شهرية كهدية لعيد الميلاد المجيد. وهو بالتأكيد لم يكتف بهذا فقط. فقد كانت تيفاني مرتاحة وغمرتها السعادة مقدرة لذلك“.

Splish Splash ????????????

A photo posted by Tiffany Ariana Trump (@tiffanytrump) on

وقال أحد أصدقاء تيفاني إن السيد ترامب قام بتعيين ميزانية صارمة لها مقدارها 500 دولار شهرياً دون فلس زيادة. وعند قيامنا بتقسيم فاتورة المطعم تقوم بحساب حصتها بدقة. ولكن بالحكم على تواجدها عبر الإنترنت فيبدو أن الحياة أصبحت الآن حلوة جداً.

ما الذي تنويه تيفاني الآن؟

اليوم ، حسابات تيفاني على مواقع التواصل الاجتماعي تروي قصة مختلفة. فالمستخدمة الرفيعة المستوى على الانستغرام لديها أكثر من 14 ألف متابع، وتقوم بانتظام بمشاركة صورها التي تظهر نمط الحياة البراقة التي تحياها مع دائرتها المقربة من الأصدقاء.

ومن هؤلاء الأصدقاء هناك كيرا كينيدي (ابنة روبرت كينيدي جونيور)، والأميرة أولومبيا من اليونان، وبارون هيلتون من عائلة هيلتون مالكة سلسلة الفنادق الشهيرة، وبيتر برانت ابن العارضة ستيفاني سيمور، وجايا ماتيس حفيدة حفيد الفنان الشهير هنري ماتيس.

My favorite party prop is a toy ????

A photo posted by Tiffany Ariana Trump (@tiffanytrump) on

وفي عرض منشوراتها النادرة عن والدها، تقوم تيفاني بعرض فساتينها الثمينة في سهراتها اللامعة مع صديقها، أو بالتقاط صور لها على شواطئ جزر الباهاما.

وتصفها صحيفة النيويورك تايمز بـ ”الحزمة المفاجئة“ وهي النسخة الرقمية من ”حزمة الوضيعين“ في الخمسينيات والستينيات أو ”حزمة الأشقياء“ في الثمانينيات.

وبالتأكيد قد تكون تيفاني مفرطة في إضافة البريق على حياتها؛ لأنها تحب أن تظهر ويراها متابعوها ويعجبوا بها.. ولكن من ذا الذي لا يفعل ذلك؟

هذه المجموعة وتماشياً مع أبناء الأغنياء السيئي السمعة ولكن المحسودين في الوقت نفسه على الانستغرام، تقوم تيفاني ومجموعتها بعرض ومشاركة حساباتها المرئية مع ملايين المتابعين لنمط حياتهم وحضور عروض الأزياء والحفلات والنوادي الليلية. في لحظة ما تبدو تيفاني تتسكع على جانب حمام سباحة في بورا بورا، وفي الثانية تتجهز لحضور عرض الأزياء الأسبوعي في مدينة نيويورك.

☀️????????

A photo posted by Tiffany Ariana Trump (@tiffanytrump) on

ولكن في وسط كل هذا فإن صورها ليست مختلفة عن العديد من عشرين شيئاً آخر، أوليس كل شخص يقوم بنشر صور على الشاطئ أو في الجو أو الخروج ليلاً؟ فأحيانا تقوم بنشر صور لها وهي تأكل شريحة من البيتزا أثناء مذاكرة دروسها، أو صور لبعض الملاحظات على كتابها القانوني.

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز بأن حملة السيد ترامب كانت مترددة في عرض تيفاني على العموم أثناء الفترة التي سبقت الانتخابات.

وقالت الصحفية أليساندرا ستانلي من صحيفة التايمز بأنه سمح لها التحدث إلى كل من إيفانكا ومارلا والعديد من الأصدقاء ، ولكن تيفاني كانت بعيدة المنال. وأشاد السيد ترامب بتيفاني في مقابلة لبرنامج ”فوكس والأصدقاء“ بعد فترة وجيزة من الانتخابات. وقال : ”أنا فخور جداً بكل أبنائي“.

pizza – the only thing that gets me through 8 hour study sessions

A photo posted by Tiffany Ariana Trump (@tiffanytrump) on

”أنا فخور جداً لأن دون وإيريك وإيفانكا و.. أنتم تعلمون، رغم أنها قليلة الحضور نظراً بسبب وجودها خارج المدرسة وخارج الكلية ولكن تيفاني ايضاً رائعة جدا“.

ولم يمر هذا التعليق الغريب مرور الكرام ، فقد كان من أبرز العناوين في الصحف مثل ماشابل والديلي ميل وأخبار نيويورك اليومية.

من الصعب جداً تصور تيفاني تتبع أخوتها في السيطرة على الأعمال التجارية لوالدها. فهي الوحيدة من أبناء ترامب البالغين لم يتم تسميتها من ضمن الفريق الانتقالي، ولكن من المشكوك فيه أنها حتى ترغب بذلك.

فهي لم تكن حاضرة خلال الحملة الانتخابية حتى الأسابيع القليلة الماضية، ولم تقم بالمشاركة بالدفاع عن والدها أو بشكل روتيني المساعدة في إخماد حرائقه المثيرة للجدل بالطريقة نفسها كما فعلت إيفانكا.

وحالياً تعيش تيفاني في نيويورك بالقرب من برج ترامب حيث تعمل على متابعة مهنتها في مجال القانون.

قال أحد أصدقائها لمجلة فانيتي فير : ”إن إيفانكا لديها علامة مميزة خاصة بها وشخصية وحضور طاغ على الإنستجرام. ولكن الشابة ذات الـ 23 عاما تقفز إلى هذا المجال بكلتا قدميها رغم أنها لم تصقل بعد“.

”إنها تحاول أن تثبت هويتها الشخصية خارج إطار العائلة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com