منوعات

أمهات الشهداء الفلسطينيين يبدأن عيدهن في المقابر
تاريخ النشر: 16 أكتوبر 2013 9:52 GMT
تاريخ التحديث: 16 أكتوبر 2013 9:58 GMT

أمهات الشهداء الفلسطينيين يبدأن عيدهن في المقابر

أمهات الشهداء الفلسطينيين يبدأن عيدهن في المقابر

الفلسطينيون يستعيدون ذكرياتهم في كل عيد مع أحبائهم الشهداء والأسرى، تأكيداً منهم على مواصلة ما بدأوه من أجل الحرية وتحرير فلسطين لإقامة دولتهم المنشودة.

+A -A

رام الله – تبدأ أمهات الشهداء الفلسطينيين عيدهن بزيارة قبور أبنائهن وعدد من الأقارب، في مشهد يمتزج فيه الحزن على من رحلوا بفرحة العيد وذكريات الحنين.

 

وزير العمل الفلسطيني، الذي جاء لزيارة مقبرة الشهداء في مدينة البيرة، أحمد مجدلاني أكد لـ ”إرم“ أن الدولة الفلسطينية القادمة لا بد لها من تضحيات تجسدت بتضحيات هؤلاء الشهداء وتضحيات الأسرى في سجون الاحتلال، وأن الدولة الفلسطينية قادمة لا محالة.

 

شقيقة الشهيد عامر عادية من مدينة البيرة قالت: إن شقيقها عامر، والذي استشهد قبل 9 سنوات، يحب الحياة لكن حب فلسطين والدفاع عنها لا بد له من ضريبة وثمن، مؤكدة أنها ”فخورة بشقيقها عامر كونه بطلاً من أبطال فلسطين الذين يستحقون الشهادة متمنية أن يكتبها الله له أجر الشهادة“.

 

وعلى بعد أمتار قليلة، جلست والدة الشهيد منصور شوامرة، والذي استشهد قبل 17 عاماً، باكيةً والدموع تملأ عينيها، وقالت ”تبقى الأم تتذكر ابنها وتبحث عنه مثل الطير الذي يبحث عن ابنه“، على حد تعبيرها.

 

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك