أوراق من الروبية الهندية في طريقها إلى دبي للتدوير

أوراق من الروبية الهندية في طريقها إلى دبي للتدوير

المصدر: حنين الوعري - إرم نيوز

بعد قرار الحكومة الهندية وقف التعامل بالأوراق النقدية من فئة 500 و 1000 روبية في عموم البلاد يبدو أن هذه الأوراق ستستغل في مجالات أخرى.

وأشارت صحيفة ”جلف نيوز“ أنه بعد قرار السلطات الهندية عدم التعامل بالورقتين مجددا، سيتم في المستقبل القريب نقل الأوراق إلى دبي لتدويرها واستخدامها في صناعة الأثاث وأعمال النجارة.

وقال مدير شركة ”مايان كيرالا“ التي اختارها البنك المركزي الهندي لإعادة تدوير الأوراق النقدية منتهية الصلاحية، إنه سيتم تصدير قرابة 30 أو 40% من هذه الأوراق على شكل ألواح ليفية مصنعة عبر إعادة تدوير الأوراق النقدية القديمة الممزقة في دبي. وأضاف، “ نحن نقوم بتصدير الألواح إلى دول عديدة في أوروبا وأفريقيا و أستراليا“.

وتستخدم الألواح المستوردة محليًا من أجل صنع أثاث مثل الخزائن والأرفف وقيعان الأدراج وإطارات للصور وصنع الجدران الفاصلة وغيرها من أعمال النجارة.

وبدأت العملية، بحسب الشركة، عندما استفسر المكتب الإقليمي للبنك المركزي الهندي عن قدرة الشركة على إعادة تدوير الأوراق النقدية الممزقة قبل عدة أسابيع من إعلان الحكومة إلغاء صلاحية الأوراق النقدية القديمة.

وأبلغ البنك المركزي الهندي إدارة الشركة في 20 تشرين الأول/ أكتوبر، بذلك دون الإشارة إلى أنه يتم التخطيط لعملية وقف استخدام هذه الأوراق النقدية في ذلك الوقت.  وبينت الشركة “ ظننا أنهم قرروا إعادة تدوير الأوراق النقدية بدلاً من حرقها كما يفعلون بالعادة“.

وكانت الشركة قد بدأت منذ فترة ليست بالقصيرة استخدام عجينة الأوراق النقدية غير الصالحة ضمن المواد الخام التي تمزج مع لب الخشب لصنع الألواح الخشبية والألواح الليفية.

ومنذ أن نجحت تلك العملية، طلب البنك المركزي الهندي من الشركة جمع المزيد من الأوراق النقدية الممزقة عبر شاحناتها وإعادة تدويرها، حيث تعمل الشركة منذ ذلك الحين على جمع ونقل ما يقرب من 60 طناً من الأوراق النقدية الممزقة في الأسبوع الواحد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com