في التشيك.. 90% من ممتهنات الدعارة يتعرضن للعنف البدني والنفسي – إرم نيوز‬‎

في التشيك.. 90% من ممتهنات الدعارة يتعرضن للعنف البدني والنفسي

في التشيك.. 90% من ممتهنات الدعارة يتعرضن للعنف البدني والنفسي

المصدر: الياس توما ــ إرم نيوز

أظهرت دراسة اجتماعية حديثة، أجريت بين النساء اللواتي يمارسن الدعارة في التشيك، أن 90% منهن تعرضن للعنف بمختلف أشكاله البدنية والنفسية من قبل الزبائن.

وأكدت مديرة منظمة ”اللذة بدون أخطار“ والباحثة الاجتماعية، هانا مالينوفا، التي أجرت الدراسة، أن 10%  فقط من ممتهنات الدعارة، لم  يواجهن أي مظهر من مظاهر العنف، مشيرة إلى أن بعض مظاهر العنف تكون خطيرة إلى درجة تهدد الحياة.

وأضافت، صحيح أن أغلب أنواع العنف الممارس بحقهن هو من النوع النفسي، مثل التعرض للشتائم والتحقير، غير أن نسب الاعتداءات البدنية عالية أيضًا، حيث تبين أن 17% منهن مثلاً تعرضن لمحاولات الخنق، وفي بعض المناطق مثل مدينة اوسترافا ترتفع النسبة إلى 33%.

وأشارت مالينوفا، إلى أن بائعات الهوى اللواتي يقدمن خدماتهن الجنسية في الشوارع  عرضة للمخاطر أكثر من اللواتي يمارسن ذلك في النوادي الليلية، أو في البيوت الخاصة،  لافتة إلى أن من أشكال العنف الجنسي الممارسة بحقهن، هو إجبارهن على ممارسة الجنس  من دون استخدام وسائل الحماية من الأمراض الجنسية، أو الطلب منهن القيام بممارسات خطيرة.

ونبّهت إلى تنامي طلب ممارسة الجنس من دون وسائل الحماية من الأمراض، لافتة إلى أن النسبة تبلغ الآن 83% .

وتقدر منظمة ”اللذة بدون أخطار“، عدد من يمارسن الجنس مقابل المال في التشيك، بأكثر  من 13 ألف امرأة، الغالبية منهن عبارة عن أمهات لديهن أولاد، ويقمن بذلك لأسباب مالية  بحتة، ولذلك فهن أكثر حرصًا على عدم الإصابة بالأمراض الجنسية.

يذكر أن التشيك لم تشرع هذه المهنة قانونيًا كالعديد من الدول الأوروبية مثل هولندا أو ألمانيا، ولذلك فإن الدولة تفقد المليارات من الكورونات التشيكية سنويًا بسب عدم تسديد ممارسي هذه المهنة الضرائب من الأرباح الكبيرة التي يتم جنيها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com