طائرات دون طيار تلاحق من يلقون النفايات في صحراء دبي

طائرات دون طيار تلاحق من يلقون النفايات في صحراء دبي

المصدر: أحمد نصار – إرم نيوز

حذرت إدارة النفايات المخيمين بصحراء دبي، من أن الطائرات دون طيار تراقبهم، للتأكد من عدم تركهم للنفايات عند رحيلهم.

وقد بدأت إدارة النفايات ببلدية دبي، باستخدام الطائرات دون طيار والمزودة بكاميرات، للتحقق من ما إذا رحل أحد المخيمين بالصحراء، وترك نفايات خلفه.

وفي حال اكتشاف أي نفايات متناثرة حول مكان تخييم أي شخص، فسيتم فرض غرامة تتراوح ما بين 500 إلى 5 آلاف درهم إماراتي على الشخص المسؤول.

وقال المهندس عبد المجيد عبد العزيز سيفائي، مدير إدارة النفايات: ”إذا لم يتم القبض على من يرمي النفايات متلبسا فسيتم ضبطهم من لوحات أرقام سياراتهم“. وتابع حديثه: ”في البداية أود أن أقول إن تغريم الناس ليس هدفنا، بل هدفنا الرئيس هو الحفاظ على المدينة نظيفة ومرتبة“.

ويعتبر استخدام الطائرات دون طيار، لملاحقة من يلقون النفايات، إحدى الخطوات الجديدة التي تتخذها الإدارة والتي تهدف إلى جعل دبي، المدينة الأكثر تقدمًا في مجال تدوير المخلفات في العالم.

وعلى الرغم من إعلان الخطة في أبريل الماضي، إلا أن الإدارة بدأت باستخدام الطائرات دون طيار في مناطق التخييم هذا الشتاء.

وقال السيفائي: ”حاليًا يتم استخدام طائرة واحدة لمراقبة الصحراء بمنطقة الخوانيج، وحالما تصل الشحنات الجديدة سيتم نشر المزيد من الطائرات في الصحراء لملاحقة من يلقون النفايات ويخربون الشواطئ أيضا، ونستهدف حاليا منطقة داخل الصحراء تبلغ مساحتها عدة كيلومترات، بدلاً من إرسال مفتش بسيارة للتحقق من وجود المخلفات بل يمكننا استخدام الطائرات دون طيار للتفتيش، وإرسال المفتش فقط عند الضرورة“.

يذكر أنه يتم إنشاء مئات من المخيمات المؤقتة بالمناطق الصحراوية والمخصصة، للتخييم خلال فصل الشتاء كل عام، ويجب أن يحصل من يريد إنشاء مخيم على تصريح والالتزام بالقواعد للحفاظ على الصحة والسلامة والبيئة.

ويضيف السيفائي: ”يذهب مفتشونا إلى جميع المخيمات ويوفرون لهم أكياسا بلاستيكية وكتيبات إرشادات بشأن القواعد“.

وأحد قوانين المخيمات، هو التخلص من النفايات بوضعها في أكياس بلاستيكية، وإلقائها في صناديق القمامة التي توفرها البلدية، وهناك تحذيرات صارمة لمن يترك الفحم على الرمال، بعد الانتهاء من حفلات الشواء خارج المخيم.

ويقول السيفائي: ”إذا قام الناس بترك الفحم على الرمال، فمن الممكن أن يخطو أحد فوقه وتحترق قدمه وأيضًا تعتبر هذه الفعلة مشكلة بيئية كبيرة، فخلال سنوات قليلة يمكن أن تتحول هذه الرمال الصفراء الجميلة إلى أخرى سوداء“.

مسار النفايات

وحاليا تنتج دبي 8200 طن من النفايات الصلبة المحلية كل يوم، ويقول السيفائي إن البلدية ستواصل اتباع أحدث التقنيات لتحقيق هدفها، ألا وهو تحويل 75 في المائة من كمية النفايات تلك إلى مطامر القمامة بحلول العام 2021.

وتشمل هذه الخطة محطة تدوير نفايات جديدة وتطبيق نظام رسوم التفريغ، وتركيب نظام تحديد المواقع وتحديد الترددات اللاسلكية في شاحنات النفايات، وتابع السيفائي حديثه: ”سيتم فرض رسوم التفريغ خلال أشهر ولكن ستمنح الشركات مهلة ستة أشهر قبل تطبيق هذا القرار“.

وتحدث المسؤول إلى وسائل الإعلام في الدورة الرابعة لمؤتمر أسبوع التنظيف والتكنولوجيا بالشرق الأوسط، والذي سيعقد في مركز دبي الدولي للمؤتمرات لتستمر فعالياته اعتبارا من اليوم الأحد إلى يوم الثلاثاء.

وسيشارك في هذا المؤتمر العديد من الشركات الإقليمية والدولية الرائدة في مجال التخلص من النفايات وذلك للاطلاع على أحدث الابتكارات في هذا المجال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com