بالفيديو.. الشرطة الأمريكية تطلق الرصاص على صحفية في بث مباشر

بالفيديو.. الشرطة الأمريكية تطلق الرصاص على صحفية في بث مباشر

تلقت “إيرين شرود” رصاصة مطاطية، أثناء تغطيتها لاحتجاجات خط الأنابيب في ولاية داكوتا الشمالية، التي حظيت باهتمام دولي.

وبحسب صحيفة “مترو” البريطانية، تم إطلاق النار عليها على الهواء أمام الكاميرات، أثناء بث مباشر من موقع الاحتجاج.

وتظهر اللقطات المروعة، التي قد يجدها بعض المشاهدين مؤلمة، الصحفية وهي تتلوى من الألم بعد إصابتها في أسفل الظهر، بينما كانت امرأة تسأل إذا كانت على ما يرام.

وفي منشور على “فيسبوك”، حول الحادث، كتبت تقول: “استيقظت هذا الصباح واعتقدت أن هذه اللقطة ستتكرر في هذه اللحظة، ثم انهرت وأنا أتذكر الـ40 ثانية المرعبة”.

وأضافت “هذا المشهد صعب جدًا مشاهدته، وقد جعلني أرتجف وأبكي، حتى بدون الصدمة التاريخية  التي تواجه الأمريكيين الأصليين”.

كان النشطاء يحتجون ضد خط أنابيب النفط المخطط في موقع، “محمية سيوكس الأمريكية الأصلية” لأنهم يخشون من عواقب تلوث مياه شرب القبيلة التي تعيش هناك.

وفي سلسلة منشورات عبر “تويتر”، أشادت السيدة “شراود”، مرارًا وتكرارًا بالمتظاهرين، مضيفة أنها تعرضت لإطلاق نار “من مسافة قريبة”.

وأضافت السيدة “شراود” “كنت واقفة ببراءة على البر، ولم أكن أقوم بأية حركات عدائية، ولم أتبادل كلمة واحدة مع رجال الشرطة الذين أطلقوا النار على أسفل ظهري من قاربهم”.

وتابعت “لم يكن هناك أية اعتقالات أو وفيات، وسأكون بخير بدنياً، ولكن تظل سلامة وصحة العديد من الناس في خطر، من الأجيال الحاضرة و المستقبلية”.