جرس إنذار كاذب كاد أن يتسبب بكارثة في السعودية

جرس إنذار كاذب كاد أن يتسبب بكارثة في السعودية

كاد جرس إنذار كاذب، أن يتسبب بكارثة إنسانية كبيرة في السعودية، اليوم الأربعاء، بعد أن تدافعت مئات الطالبات في إحدى الجامعات السعودية نحو مخرج للطوارئ، ما تسبب بإصابة نحو 40 طالبة على الأقل.

وقالت تقارير محلية، إن شخصا مجهولا أطلق جرس إنذار الحريق داخل كلية التميز بمدينة الخبر، ما تسبب في حالة هلع بين الطالبات اللاتي تدافعن عند مخرج للطوارئ في محاولة للهروب خارج المبنى ظناً منهم باندلاع حريق فيه.

ووصلت فرق الإنقاذ والإسعاف إلى مبنى الكلية لإنقاذ المصابات في حادثة التدافع، وتم نقل 9 طالبات إلى المستشفى لتلقي العلاج، فيما تلقت أخريات العلاج في موقع الحادث كون إصاباتهن طفيفة.

وقال الناطق الإعلامي باسم الهلال الأحمر في المنطقة الشرقية، فهد الغامدي، إن التدافع جرى نتيجة إطلاق جرس إنذار الحريق داخل الكلية، وأنه تم نقل 9 طالبات إلى المستشفى عن طريق الهلال الأحمر، مشيرًا إلى أن الكلية تضم نحو ألفي طالبة خرجن في وقت واحد بعد سماع جرس إنذار الحريق، ما تسبب بتلك الإصابات.

وفتحت الجهات المختصة تحقيقاً في الحادثة لمعرفة المسؤول عن إطلاق جرس الإنذار وسبب قيامه بذلك.