دراسة: المتدينون أقل فهمًا للعالم

دراسة: المتدينون أقل فهمًا للعالم

المصدر: أبانوب سامي - إرم نيوز

يدعي علماء، أن الأشخاص المتدينين يكونون أكثر عرضة للوصول لإدراك أقل للعالم، وأكثر عرضة للاعتقاد أن الأجسام مثل الصخور والورق لها صفات الإنسان.

وبحسب صحيفة ”إندبندنت“ البريطانية، قارن الباحثون في جامعة هلسنكي، المؤمنين بالله والخوارق بالأشخاص الذين يعانون من مرض التوحد، بعد اكتشاف أنهم يعانون من أجل فهم حقائق العالم المحيط بهم.

كما تم ربط المعتقدات الدينية، بضعف القدرة على فهم الظواهر الفيزيائية والبيولوجية مثل البراكين والزهور والصخور والرياح دون منحهم الصفات الإنسانية.

وقالت الصحيفة، إنهم أكثر عرضة للاعتقاد بأن الجماد مثل المعادن والنفط والملابس والورق يمكن أن يفكر ويشعر، والاتفاق مع عبارات مثل ”الأحجار تشعر بالبرد“.

وأوضح مارجانا لندمان، وأنيكا سفدهولم هاكينين، معدا الدراسة أنه كلما زاد إيمان المشاركين بالدين أو الظواهر الخارقة، كلما كانت مهاراتهم البديهية في الفيزياء والميكانيكية وقدرات التناوب العقلية ودرجات الدراسة في الرياضيات والفيزياء والمعرفة حول الظواهر الفيزيائية والبيولوجية ضعيفة، وبالتالي يعتبرون الأغراض غير الجامدة ذات صفات عقلية.

وقال الباحثون، إن النتائج التي توصلوا إليها تشير إلى نقص فهم الناس للعالم المادي المحيط بهم يدفعهم لتطبيق خصائصهم البشرية على الكون كله، ما أدى إلى الاعتقاد في الشياطين، الآلهة، والظواهر الخارقة الأخرى، مضيفين أن هذا الخلط بين الصفات العقلية والمادية، يمكن ملاحظته بشكل واضح بين الشعوب العريقة والأطفال الصغار.

وقام العلماء بمقارنة المؤمنين بالأشخاص الذين يعانون من مرض التوحد، مدعين أن كلاهما يعاني في التمييز بين العقلية والمادية، على الرغم من أن الناس الذين يعانون من التوحد هم في الطرف الآخر من الجدول لأنهم كثيرًا ما يرون العالم كله مادي ويعانون في فهم الحالة الذهنية للآخرين.

ووجد الباحثون أيضًا، أن الأشخاص الذين يؤمنون بالله والخوارق هم في الغالب نساء ويميلون للاعتماد في أعمالهم على الغريزة وليس التفكير التحليلي.

وأشارت دراسات سابقة، إلى أن المتدينين غالباً ما يكونوا ذوي مستوى ذكاء منخفض وأكثر عرضة للاعتقاد حرفيًا فيما وصفه العلماء ”تصريحات خرافية“ بما في ذلك عبارات مثل ”الأرض تريد الماء“ و“القوة تعرف اتجاهها“، ومع ذلك وجدوا أيضًا أنهم غالباً ما يكونوا أكثر سعادة وراضين عن الحياة أكثر من غير المؤمنين ويبدون أكثر سخاء وجديرين بالثقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com