بالفيديو والصور.. بعد الطلاق زوجان ثريان يقسمان قصرهما المكون من 3 طوابق بجدار – إرم نيوز‬‎

بالفيديو والصور.. بعد الطلاق زوجان ثريان يقسمان قصرهما المكون من 3 طوابق بجدار

بالفيديو والصور.. بعد الطلاق زوجان ثريان يقسمان قصرهما المكون من 3 طوابق بجدار

المصدر: سلمى الطويل – إرم نيوز

سلط موقع ”أوديتي سنترال“ الروسي الضوء على حكم صدر بحق مارجريتا تسفيتنكو، وزوجها السابق سيرجي، ويقضي بتقسيم العقار المكون من 3 طوابق لنصفين.

وكان الطليقان قد خاضا العديد من المعارك القضائية، منذ قررا الانفصال في العام 2010، وادعت السيدة أن سيرجي حاول إجبارها وطفلها المعاق ذو الـ12 عامًا على ترك المنزل مرارًا، وذلك بتعطيل نظام التدفئة، أثناء فصل الشتاء، ولكنه حاليًا وجد طريقة أكثر فعالية ليتسبب لها في المشاكل.

وبمجرد أن وافقت المحكمة على طلبه، بعزل الجانب الخاص به بجدار، قام بإحضار فريق من العمال ليسدوا جميع المنافذ بالطوب بما فيها الأبواب الواصلة بين مكان وآخر في البيت، ومناطق الدخول وحتى السلم الذي يقود للطوابق العلوية.

ووفقاً للخبير القانوني الذي قام بالقياس وحدد الغرف المخصصة لكل من الشريكين السابقين، جاء السلم من نصيب جانب الزوج من المنزل، والذي استغل الأمر في منع مارجريتا من استخدامه في الصعود.

وتقول إنها كانت تتناول الإفطار مع صغيرها صبيحة أحد الأيام، عندما فوجئت بدخول عمال بناء برفقة مسؤول قضائي، وبدأوا في تقسيم المنزل من منتصفه بجدار سميك، وعندما أظهرت قرار المحكمة بمنحها مهلة لبناء سلم خاص بها في الفترة إلى 17 مارس 2017 تجاهلوا الأمر وأخبروها باستخفاف أنه من حق زوجها السابق أن يفعل ما يشاء في الجانب الخاص به من المنزل.

وأضافت، أن العمال لم يكترثوا عندما أخبرتهم بوجود صديقة لها نائمة في الطابق الثالث، وشرعوا في إحاطة السلم بالطوب دون أن يسمحوا لها بالصعود لإيقاظها، وقد اضطرت للاتصال بالشرطة بعد رحيلهم لإخراج السيدة، حيث أرسلوا فرقة طوارئ استخدموا السلالم الخاصة بهم لإنزال السيدة من حجرة بالطابق الثالث، وهو الأمر الذي استغرق عدة ساعات.

ونقلت عنها صحيفة ”البرافدا“ الروسية قولها: ”كنت مع طفلي في الطابق الأرضي بينما تنام صديقتي بأعلى، وفجأة صرت محاصرة، وعلقت مكاني وعجزت عن النزول، حيث وجدت أنه من الخطر أن أحاول الخروج بطريقة أخرى، وهي على هذا القدر من الارتفاع، قمت بالاتصال بالشرطة وأحضرت فرقة الطوارئ سلالم طويلة، حيث تمكنوا أخيرًا من إخراجها بعد ساعات“.

ولسوء حظ الزوجة السابقة، فقد صارت مضطرة لرفع دعوى قضائية على طليقها لهدم الجدار، ولكنها بعد قضاء الأعوام الست الماضية في معارك قضائية، لم تعد قادرة على المواصلة، بالإضافة لذلك فهي تفتقر حاليًا للأموال اللازمة لبناء السلم الخاص بها، مما يعني أنها صارت ممنوعة من الصعود إلى نصيبها من الأدوار العليا من القصر.

وفي الوقت نفسه، يستطيع سيرجي التحرك في نصيبه من القصر كيفما شاء، وإن كان نادرًا ما يذهب إلى هناك حيث يعيش حاليًا في شقة أخرى مع زوجته الجديدة.

قد تتعجب من هذا وتقول: لماذا لا يبيع الزوجان السابقان القصر ويحصلان على المال بدلا منه؟.

طرح صحفيو البرافدا نفس السؤال على مارجريتا، فأجابت بأن سوق العقارات الروسي يعاني من أزمة في الوقت الحالي، مما لا يمكنهم من الحصول على ثمن عادل للقصر، وقالت: ”أيا منا لا يريد الدخول في صفقة خاسرة“، وأضافت: ”على الأقل اتفقنا على شيء ما“.

https://www.youtube.com/watch?v=_k3VVRw0s10

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com