تعرّف على مدمن المخدرات الذي أصبح مليونيرًا من بيع العصير

تعرّف على مدمن المخدرات الذي أصبح مليونيرًا من بيع العصير

قبل نحو 13 عاما كان الأمريكي خليل رافاتي، فقيرا جدا ومدمنا على المخدرات وبلا مأوى وجسده مليء بالتقرحات والأوساخ في حين لم يتجاوز وزنه 50 كيلوغراما، ولكن اليوم اختفت التقرحات وزاد وزنه و أصبح الرجل مليونيرا.

يعيش خليل الآن في مدينة لوس انجلوس، ويملك سلسلة حانات شهيرة تبيع العصائر ومشروبات آخرى، ومنها عصائر اخترعها بنفسه مثل عصير “اكسير الحياة” و”عصير السعادة”، وهو الآن يعد من أكبر بائعي العصائر في تلك المدينة.

وبحسب صحيفة نيويورك تايمز، جاء خليل للمدينة بحثا عن عمل، لكن الظروف عاكسته وأصبح جائعا بلا مأوى ثم بدأ بتعاطي المخدرات مثل الماريغوانا والهيروين.

وقال خليل  البالغ من العمر 46 سنة :”أصبحت بعد ذلك مدمنا على المخدرات، وكنت على وشك الموت ذات مرة بعد تناولي جرعة زائدة إلا أن الاطباء نجحوا في انقاذ حياتي”.

وفي العام 2003 حكم عليه بالسجن لتعاطيه المخدرات، وعندها بدأ خليل يفكر في حياته وكيف يخرج من حالة الفقر والجوع التي كان يعاني منها.

وتابع، “عندما خرجت قابلت صديقا لي وعرض علي فكرة العصائر، بدأت أصنع العصائر بنفسي ومنها عصير مزيج التمر والموز وأبيعها لمراكز صحية وبدأ الطلب عليها يزداد بشكل كبير، مما دفعني إلى فتح دكان صغير لبيع العصير العام 2007، ثم بدأت بالتوسع وأطلقت اسم سن لايف على شركة العصائر التي أنشأتها والتي توسعت بشكل كبير ليتم بعدها فتح فروع عديدة في مختلف مناطق المدينة”.

وبحسب الصحيفة، فإن الشركة تبيع 32 نوعا من العصائر والقهوة واللبن المثلج ومنتجات اخرى.