قصيدة مغربية “ثورية” تُفجّــر مهرجان سينما المتوسط بعنابة الجزائرية

قصيدة مغربية “ثورية” تُفجّــر مهرجان سينما المتوسط بعنابة الجزائرية

فتحت السلطات الجزائرية، تحقيقا في ما وصفته أوساط محلية بفضيحة ضربت مهرجان عنابة للفيلم السينمائي المتوسطي، على خلفية تسلل الفنان “أمازيغ كاتب” لأداء قصيدة مغربية تدعو الشعوب للثورة على الأنظمة الفاسدة والمستبدة بختام فعاليات التظاهرة السينمائية التي احتضنتها على مدار أسبوع مدينةُ عنابة (650 كم شرقي الجزائر).

وتجاوب الحاضرون من فنانين وشباب وحتى إعلاميين، بقوة مع أداء أمازيغ كاتب الذي كسر جدار البروتوكول الرسمي، حيث صفقوا له مطولاً لحظة صعوده منصة التتويج لتسلم جائزة أحسن دور رجالي في فيلم “الآن يمكنهم المجيء” الذي حصل أيضًا على جائزة “العناب الذهبي”، وهو فيلم تدور مشاهده وأحداثه حول زمن العشرية السوداء وسنين الإرهاب التي ضربت البلاد.

وأثناء ترديده القصيدة المغربية، حاول أمازيغ كاتب، وهو نجل الكاتب الجزائري الكبير كاتب ياسين، استنهاض الشعوب المستضعفة وحثها على الثورة ضد الحكام المستبدين في سابقة لم تشهدها مهرجانات الجزائر الفنية على كثرتها، ما أربك وزير الثقافة الجزائري عزالدين ميهوبي ونائب رئيس البرلمان بهاء الدين طليبة ووالي محافظة عنابة يوسف شرفة ومجموعة مسؤولين أمنيين وعسكريين، إذ وُصف المشهد المثير للجدل بأنه أقوى مشاهد مهرجان عنابة الذي احتفى خلال دورته الثانية        بــ “إنسانية الصورة”.

وقال مصدر مطلع لــــ “إرم نيوز” إن الوزير ميهوبي طلب من مدير الثقافة لمنطقة عنابة موافاته بتقرير مفصل عن هذه الحادثة غير المسبوقة، بينما أمر المسؤول الحكومي ذاته بإقالة المدير الفني لمهرجان الفيلم السينمائي المتوسطي، المخرج الفرونكو- جزائري سعيد وليد خليفة على خلفية الانحرافات الخطيرة التي شهدها مهرجان دولي رصدت له السلطات أموالاً طائلة لخدمة الثقافة المحلية دون جدوى.

وأبرز المصدر أن هذه الخطوة ستسبق إجراءً حكوميًا آخر يتعلق بإلغاء هذه التظاهرة السينمائية، بعد الجدل الذي أثارته الدورتان الأولى ثم الثانية بشأن تسيير المهرجان وكيفية صرف الموازنة المالية المخصصة لهذه الفعاليات، بينما وجه فنانون ونقاد اتهامات خطيرة لهيئة تنظيم المهرجان السينمائي المتوسطي، خصوصًا الضيوف الذين لم يتمكنوا من الحجز أو الذين حُرموا من خدمات الإيواء والإطعام والتكريم.

ونقلت مصادر متطابقة أن الفنان الجزائري الموصوف بالثائر، قد رفض استلام جائزته من طرف البرلماني بهاء الدين طليبة أبرز قيادات حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم، في سلوك يكشف حفاظه على المسافة  نفسها مع السياسيين، لكن السياسي البارز نفى أن يكون الممثل والمغني أمازيغ كاتب  امتنع عن تسلم جائزة أحسن دور رجالي بالمهرجان من يديه.

1

2

3