منوعات

عائلة سيلفيستر ستالون تتحدى "الجبناء" الذين سطوا على أخيهم الشاب
تاريخ النشر: 11 أكتوبر 2016 13:58 GMT
تاريخ التحديث: 06 أبريل 2021 12:38 GMT

عائلة سيلفيستر ستالون تتحدى "الجبناء" الذين سطوا على أخيهم الشاب

دانتي ستالون (19 عامًا) ترك بكسر مزدوج في الفك وفقد بعض الأسنان في الهجوم الوحشي.

+A -A
المصدر: أبانوب سامي- إرم نيوز

تحدثت عائلة نجم السينما سيلفستر ستالون، عن غضبهم بعد ترك أخيه غير الشقيق، مصابًا بجروح خطيرة في سطو وحشي.

ونشرت صحيفة ”ميرور“ البريطانية، تقريرًا عن ”دانتي ستالون“ (19 عامًا)، الذي كان في طريقه إلى منزله من كليته في ولاية فلوريدا، عندما تعرض للهجوم من قبل اثنين من البلطجية، وترك بكسر مزدوج في فكه ”من الجانبين“، وفقد عددًا من أسنانه.

وتوجه شقيق نجم السينما الآخر ”فرانك جونيور“، (66 عامًا) إلى موقع التواصل الاجتماعي ”فيس بوك“، للكشف عن الأخبار والتنفيس عن غضبه، ونشر صورة له وذراعه حول ”دانتي“، وكتب: ”كل ما يمكن أن أقوله هو إن هؤلاء الحثالة الجبناء محظوظون لأنني لم أكن هناك“.

وقال فرانك، إن دانتي تلميذ نجيب في جامعة ولاية فلوريدا في تالاهاسي، وإنه اتصل به في الآونة الأخيرة، للتأكد من أنه على ما يرام، عندما ضرب إعصار ماثيو المنطقة.

وأضاف فرانك، أن أمه ”كاثلين“ مدمرة نفسيًا، مضيفًا أنه: ”واحد من ألطف الأشخاص الذين يمكن أن تقابلهم على الإطلاق“.

يذكر، أن والد دانتي فرانك الأب، والد بطل أفلام روكي سيلفيستر وفرانك جونيور، توفي في العام 2011.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك