لوسي تفتح قلبها لـ“إرم نيوز“: الرقص فن محترم وحركات صافيناز مستفزة – إرم نيوز‬‎

لوسي تفتح قلبها لـ“إرم نيوز“: الرقص فن محترم وحركات صافيناز مستفزة

لوسي تفتح قلبها لـ“إرم نيوز“: الرقص فن محترم وحركات صافيناز مستفزة

المصدر: صفوت دسوقي- إرم نيوز

”أمتلك رفاهية الاختيار، ولم أقدم تنازلات، بعدما صنعت اسمًا كبيرًا“، هكذا ردت الفنانة المصرية لوسي عندما سألها موقع ”إرم نيوز“ عن سر رفضها عددًا كبيرًا من السيناريوهات في الفترة الأخيرة، حيث وصفتها بأنها أعمال ”تافهة“، ولا تحمل أي قيمة.

بدأت الفنانة لوسي، مشوارها الفني كراقصة شرقية، ثم انتقلت إلى عالم التمثيل، حيث اكتسبت الخبرة، وصارت فنانة لها أداء خاص، وحضور مختلف، حيث قدمت في التلفزيون، أعمالاً ناجحة، منها ”ليالي الحلمية، أرابيسك سلطان الغرام وكناريا وشركاه“، وعلى شاشة السينما، قدمت أعمالا تحمل كل مواصفات الجودة، مثل ”ليه يا بنفسج والبحث عن سيد مرزق“.

التقى ”إرم نيوز“ بالفنانة لوسي، ودار حوار طويل، حول رأيها في المناخ الفني، و ما تردد بشأن اعتزالها التمثيل، ورأيها في الرقص الشرقي.. إلى نص الحوار:

بعد مشوار طويل في عالم الفن، ما الدرس الذي تعلمته ”لوسي“ و حرصت على تطبيقه؟

تعلمت شيئًا مهمًا جدًا، وهو أن أحترم نفسي، ولا أقدم تنازلات مهما كانت الإغراءات، حتى يحترمني الجمهور، والرقص الشرقي فن محترم جدًا، ويجب أن يعرف كل الذين يهاجمونه أن الفنانة التي تقدم هذا الفن، هي التي تجعل الجمهور يحترمها، ولا يختلف أحد على حب سامية جمال، أو نعيمة عاكف، أو تحية كاريوكا، وقد اتبعت نفس منهج هؤلاء الكبار، فاحترمت نفسي وجمهوري.

كيف كان الانتقال من عالم الرقص الشرقي إلى دنيا التمثيل؟

في البداية، اكتشفني الفنان الراحل غسان مطر، ورشحني لبطولة فيلم ”حالة تلبس“، لكن الفرصة بمعناها الحقيقي، جاءت على يد الفنان الكبير يحيى الفخراني، الذي رشحني للمشاركة في مسلسل ”ليالي الحلمية“، وقد حقق هذا المسلسل نجاحاً كبيراً في العالم العربي واعتبرها ”وش السعد“.

كيف ارتقت لوسي بأدائها التمثيلي؟

لم أدرس التمثيل، علّمت نفسي بنفسي، وقرأت العديد من الكتب والروايات، وشاهدت أفلامًا عالمية، وكنت أضع أمام عيني أداء كل النجمات الكبار، أمثال مريم فخرالدين، شادية، ماجدة الصباحي، حاولت أن أتعلم وأن اكتسب الخبرة بمفردي، ونجحت في ذلك.

هل يوجد في أرشيفك الفني أعمال تخجلين منها؟

لا أخجل من أي عمل شاركت فيه، بالتلفزيون قدمت أعمالاً رائعة، وعلى شاشة السينما أيضًا.

ولماذا تردد أنك لست راضية عن مسلسلك الأخير ”الكيف“؟

هذا الكلام لا يمت للحقيقة بصلة، أنا طلبت عدم وضع اسمى بمحض إرادتي، لأنني أرى أن الدور عادي وبسيط، وكنت ضيفة شرف، و هذا موجود ومنصوص عليه في العقد، وبالمناسبة، أنا وقعت بعد أحمد رزق وباسم سمرة، ولو كنت طلبت وضع اسمي في الأول، ما اعترض حد.

بماذا تفسرين عدم نجاح مسلسل الكيف وقت عرضه؟

من قال ذلك؟، المسلسل حقق نسبة مشاهدة طيبة، صحيح أن هناك أخطاء بسيطة، لكنه خرج بشكل جيد، ومحمد النقلي له اسم كبير، وتاريخه مشرف.

من يأتي في المقدمة.. بيتك وأسرتك أم الفن؟

فى المقدمة بكل تأكيد بيتي وأسرتي وعائلتي، بعد ذلك يأتي الفن.

هل تتعمدين إبعاد نجلك عن الوسط الفني؟

ابني يدرس في أمريكا، وهو يحب الموسيقى ويعزفها، ولكن حلمه أن يصبح مهندسًا، وأنا سعيدة بطريقة تفكيره، ولا أحاول أن أفرض عليه أي شيء بالعكس، دائمًا أنصحه بأن يعمل الشيء الذي يحبه، حتى يقدمه بشكل وصورة جيدة.

متى تتوقف لوسي عن الرقص والتمثيل؟

أتوقف عن الرقص والتمثيل عندما أشعر أن حجم نجوميتي يتراجع، ودائمًا أضع أمام عيني تجربة الفنانة الكبيرة مريم فخرالدين في آخر أيامها، حيث كانت تقدم مشهدًا أو مشهدين، وهذا شيء محزن ومؤسف، لذا قررت بيني وبين نفسي، أن أبتعد عن الساحة، عندما أشعر أن الأضواء تتراجع، وأن وجودي بات مرهونًا بمشهد واحد فقط، ولن أتوقف عن الرقص، مادمت قادرة على إسعاد الجمهور.

من هى الراقصة التي تعجبك؟

هناك عدد كبير من الراقصات اللاتي لديهن قدر كبير من المهارة مثل ”إيمي وسهر“، وأنا منحازة للراقصة التي تحترم نفسها، وتحترم جمهورها.

ما رايك بصراحة في الراقصة صافيناز؟

صافيناز تحب الاستسهال في الرقص، وتعتمد على حركات مستفزة ورخيصة، وعندما تفكر الراقصة في إثارة الجمهور، تسقط بكل تأكيد، فكما قلت إن الفنان يجب أن يحترم نفسه، حتى يحترمه الجمهور.

ما رأيك في حال الدراما الآن؟

الدراما المصرية بخير، ولكني أتمنى من الكتاب، الابتعاد عن الألفاظ الخارجة، التي تخدش الحياء، لأن تأثير الدراما التلفزيونية، كبير وسريع، وإذا أردنا أن نحمي مجتمعنا من الإرهاب والانهيار الأخلاقي، فعلينا الاستعانة بالفن، لأنه يستطيع التأثير في الناس بسرعة.

تردد أن هناك خلافات بينك وبين فيفي عبده.. ما حقيقة ذلك؟

كلام فارغ، علاقتي بالفنانة فيفي عبده طيبة، وأنا أعشقها وهي اسم كبير.

هل ندمت لوسي على تقديم دور الأم مبكرًا؟

لم أندم على ذلك، فقد قدمت دور أم للفنانة غادة عبدالرازق في مسلسل سمارة، رغم أنها في مثل عمري، يجب أن يتحدى الفنان نفسه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com