حبس زين كرزون شقيقة الفنانة ديانا كرزون أسبوعًا على ذمة التحقيق – إرم نيوز‬‎

حبس زين كرزون شقيقة الفنانة ديانا كرزون أسبوعًا على ذمة التحقيق

حبس زين كرزون شقيقة الفنانة ديانا كرزون أسبوعًا على ذمة التحقيق

المصدر: عمان - إرم نيوز

قرر مدعي عام شمال عمان، اليوم الجمعة، توقيف زين كرزون، شقيقة الفنانة الأردنية ديانا كرزون، أسبوعًا في سجن الجويدة جنوب عمان، على ذمة التحقيق، بعد شكاوى قضائية تتعلق بـ“الذم والقدح“.

وقال مصدر أمني، إن نجمة مواقع التواصل الاجتماعي الأردنية زين كرزون، ”مثلت أمام المدعي العام، الجمعة، قبل أن يأمر بإيقافها مدة أسبوع في سجن الجويدة على ذمة التحقيق بقضايا ذم وشتم وقدح“.

وقالت مصادر أمنية محلية، إنه ”أُلقي القبض على زين فور عودتها إلى مطار الملكة علياء الدولي، قادمة من تركيا، الليلة الماضية، بناء على طلب المدعي العام، بتهمة الشتم والذم والتحقير عبر السناب شات الخاص بها، في عدد من القضايا رفعها عليها مواطنون لدى المحاكم“.

من جانبه، قال المصور الخاص لزين، ويدعى بسام،  لـ“إرم نيوز“ إن ”زين أخطأت بالفعل“، دون أن يذكر مزيدًا من التفاصيل.

وأشار ناشطون إلى أن كرزون كانت قد وجهت ”إساءات“ للشعب الأردني عبر أحد مقاطعها المصورة، الأمر الذي دفع البعض إلى تقديم شكاوى ضدها لدى السلطات المعنية.

وكانت نجمة ”السناب شات“ قد علقت باستهزاء في أحد مقاطعها المصورة، قبل أيام، على حملة أطلقها أحد الأشخاص على مواقع التواصل الاجتماعي تُطالب بإيقافها.

وضجت مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة، بالعديد من التدوينات والتغريدات حول إيقاف كرزون، وسط انقسام بين فئة تؤيد القرار وأخرى ترى أن توقيفها ”ليس عدلًا“ طالما لم يشمل أولئك الذين كانوا يوجهون لها الكثير من الشتائم على تلك المواقع، على حد تعبيرهم.

وكتب أحد المغردين الأردنيين على ”تويتر“: ”هل تعلم أن فرحة الشعب الأردني بتوقيف زين كرزون أكثر من فرحته بالانتخابات“.

وشهدت المملكة انتخابات برلمانية، الثلاثاء الماضي، لا تزال أصداؤها تخيم على الأردنيين حتى اليوم.

ورأى البعض أن موضوع إيقاف كرزون أخذ ”أكبر من حجمه“، حيث قالت مغردة: ”تمنيت لو كل هالتفاعل كان على خبر الشهيد سعيد عمرو، أو حتى تغيير المناهج، لكن شعب متعطش للمحتوى الفارغ والشخصيات السطحية“، على حد وصفها.

وقتل مواطن أردني برصاص الاحتلال في القدس المحتلة، الجمعة الماضية، فيما تشهد المملكة ضجة كبيرة واحتجاجات على تغيير مناهج وزارة التربية والتعليم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com