بعد تأكيد موته.. طفل بريطاني يذهب للمدرسة لأول مرة

بعد تأكيد موته.. طفل بريطاني يذهب للمدرسة لأول مرة

المصدر: لندنطفل - إرم نيوز

كانت مفاجأة من نوع خاص عندما علمت الأم سام بوثيكاري، أن طفلها على قيد الحياة ويتنفس، وذلك بعد أن أخبرها الأطباء بأنهم لا يسمعون أي نبض، مما يعني أن المولود ميت داخل رحم أمه، وتمّ تحويلها لقسم التوليد من أجل استخراج الجنين الميت.

وعندما تمّت الولادة وحملت الأم الحزينة جنينها بين يديها شعرت بأنه يحاول التنفس، وفي تلك اللحظة أخذت الممرضة الطفل منها ثمّ صرخت قائلة :“ نعم…نعم… أن طفلك حي“.

وقالت سام، التي تبلغ من العمر 27 سنة، ”في لحظات امتلأت الغرفة بالأطباء والممرضين، ولم يصدّق أحد أن الجنين ولد حيًا، كان من الواضح أن الأطباء اقترفوا خطأ فادحًا عندما قالوا لي إن الجنين متوفى داخل الرحم“.

وبحسب صحيفة ”الصن“ البريطانية، فإن سام وزوجها مات من مدينة ”باث“ جنوب غرب بريطانيا قررا تسمية ابنهما ”ارشي“، وهو الآن في الرابعة من عمره ويتمتع بصحة جيدة وهو يستعد للذهاب للمدرسة لأول مرة في حياته.

وقالت الصحيفة إن الزوجين قررا بعد تجاوزهما تلك المحنة بفترة قصيرة مقاضاة المستشفى الملكي المتحد في باث، وأنهما حصلا على تعويض مناسب رغم قيام إدارة المستشفى بتقديم اعتذار خطي لهما عن ذلك الخطأ الطبي.

وقالت سام :“كانت أول مرة أحمل فيها، وكنت سعيدة جدًا بأني ساصبح أمًا لذلك فأن تعريضي لهذا المحنة كان صعبًا جدًا وسيستحوذ على عقلي إلى الأبد“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة