بالصور.. كيف أصبح ابن عامل بسكة حديد أغنى رجل في العالم؟

بالصور.. كيف أصبح ابن عامل بسكة حديد أغنى رجل في العالم؟

المصدر: شوقي عبد العزيز- إرم نيوز

تفوق الإسباني أمانسيو أورتيغا، مؤسس سلسلة محلات ”زارا“ للأزياء على الأمبراطور الاقتصادي،  بيل غيتس ليصبح بذلك أغنى رجل في العالم.

2.jpg

وبحسب صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، ارتفعت ثروة أورتيغا بقيمة 1.7 مليار دولار هذا الأسبوع لتصل إلى 79.5 مليار دولار.

56.jpg

وأصبح أورتيغا، البالغ من العمر 80 عاماً، أغنى رجل بالفعل في أوروبا، ومن المتوقع أن تتولى ابنته الفاتنة ”مارتا“ إدارة أعماله – يتصدر الآن قائمة أغنياء العالم.

وتلقت مارتا (31 عاما) تدريباً في الشركة شملت ترتيب الرفوف عندما كانت في سن صغيرة.

3.jpg

وعلى الرغم من الشائعات التي تقول بأنها ستخلف والدها إلا أن مجموعة انديتكس – وهي الشركة الأم لشركات زارا، ماسيمو دوتي، بول& بير – لم تؤكد ذلك.

وذكرت مجلة فوربس أن أورتيغا أصبح أغنى رجل في العالم يوم الأربعاء عندما ارتفعت قيمة أسهم مجموعة إنديتكس بنسبة 2.5 في المائة.

4.jpg

وأصبح لديه الآن ثروة أكبر من المستثمر الأمريكي وارن بافيت ومؤسس شركة أمازون جيف بيزوس.

وليست هذه هي المرة الأولى التي يتصدر فيها أورتيغا قائمة أغنياء العالم، حيث تفوق لفترة قصيرة على بيل غيتس في أكتوبر الماضي قبل حدوث ارتفاع في قيمة أسهم شركة مايكروسوفت مما جعله يرجع للمركز الثاني مرة أخرى.

واستطاع أورتيغا، ابن عامل السكك الحديدية من لا كورونا في أسبانيا، تحويل مجموعة انديتكس للملابس من شركة صغيرة إلى أكبر شركة في إسبانيا.

وازدهرت مبيعات المجموعة في العام الماضي حيث ارتفعت أسهم انديتكس إلى ما يقرب من 40 في المائة.

وهو يمتلك حصة بنسبة 59.3 في المئة فيما يعرف الآن بأكبر شركة لتجارة الملابس في العالم قبل شركتي غاب، وهينيز اند موريتز.

وقد نمت المجموعة حتى أصبح لديها الآن أكثر من 6000 متجر في نحو 90 دولة مع سلسلة من العلامات التجارية التي تشمل ماركات الأزياء الراقية مثل ماسيمو دوتي إلى سلسلة متاجر زارا هوم للملابس المنزلية.

5.jpg

وتمثل مجموعة انديتكس ثالث شركة أسبانية تصل قيمتها لأكثر من 100 مليار يورو بعد بنك سانتاندر وشركة تليفونيكا للاتصالات، وأصبح كلاهما الآن في مركز متأخر كثيرا عن انديتكس.

وفي بلد خرجت مؤخرا من ركود دمر الأعمال وفرص العمل، يعتبر أورتيجا قطباً عصامياً نادراً.

بدأ ابن عامل السكك الحديدية حياته المهنية في سن 14 عاماً كمندوب توصيل لدى شركة ملابس في مدينة كورونا شديدة الرياح، وفي غضون بضع سنوات تمكن من إنشاء ورشة لصناعة قمصان النوم والملابس الداخلية وملابس الأطفال، وافتتح أول مقر لشركة زارا في إسبانيا في العام 1975.

ولا يجري أورتيجا أية مقابلات نهائياً ونادرا ما يسمح بالتقاط صور له، ولم يحضر حتى الجلسة الافتتاحية لطرح أسهم مجموعة انديتكس في بورصة مدريد العام 2001.

ومن الناحية الشخصية يعتبر أورتيجا رجل أعمال مقنعاً ونشيطاً، ومعروف عنه أنه يختار التصاميم بناء على المعلومات التي يقدمها له العاملون بمتاجر الشركة والمرتبطة باختيارات الزبائن.

وقال مدير سابق بشركة انديتكس:“ أورتيجا ينصت جيداً لما يقوله العاملون بالمتاجر أكثر من إنصاته لأحد المديرين بالشركة“.

منذ وفاة زوجته السابقة وشريكته في تأسيس مجموعة انديتكس ”روزاليا ميرا“ في أغسطس العام 2013، ثارت تكهنات كثيرة حول خلافته في إدارة المجموعة.

6.jpg

وأفادت تقارير في يوليو الماضي أن قيمة أصول أورتيجا العقارية تجاوزت 6 ملايين يورو في العام 2015.

ومن الأرباح الضخمة التي حققتها انديتكس، والتي تضاعفت تقريبا خلال السنوات الخمس الماضية، تمكن أورتيجا من شراء عقارات فاخرة تمتد من لندن إلى نيويورك ليصبح بذلك لاعبا كبيراً في سوق العقارات التجارية خلال تلك الفترة. فيما تقع جميع المباني التي يشتريها في مناطق متميزة.

وكانت أول عملية شراء كبيرة للعقارات قام بها اورتيجا هو مبنى توري بيكاسو، للمكاتب الإدارية في مدريد، والذي اشتراه في العام 2011.

ومنذ ذلك الحين بدأ في شراء عقارات تشمل المبنى الإداري في مايفير بلندن.

ولا يؤجر أورتيغا عقاراته التجارية لمتاجر مجموعة انديتكس فقط مثل زارا والعلامة التجارية الفخمة ماسيمو دوتي بأسعار السوق، ولكنه يؤجرها أيضا للمنافسين مثل شركة H & M السويدية، وشركة غاب الأمريكية.

7.jpg

وفي شهر فبراير الماضي قام أورتيجا بأول استثمار له في آسيا من خلال شراء مركز تجاري مكون من 22 طابقا في ميونغ دونغ، منطقة التسوق الشهيرة في سيول، عاصمة كوريا الجنوبية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com