مدارس فنلندا.. تجربة تعليمية من نوع آخر

مدارس فنلندا.. تجربة تعليمية من نوع آخر
(FILES) This file picture dated 17 August 2005 shows children listening to their teacher in a primary school in Vaasa, on the second day of school in Finland. Finnish, South Korean and Taipei 15-year-olds scored highest in the world on tests of science, reading and maths knowledge, the Organization for Economic Cooperation and Development (OECD) announced 04 December 2007. Finland topped the science results, with a score of 563, followed by Hong Kong, with 542, and Canada, at 534. AFP PHOTO OLIVIER MORIN (Photo credit should read OLIVIER MORIN/AFP/Getty Images)

المصدر: بلقيس دارغوث - إرم نيوز

تعني العودة للمدارس في شتى الدول الجلوس على مقعد الدراسة وحمل حقيبة ممتلئة بالكتب والطعام ناهيك عن الفروض المنزلية التي يعود بها الأطفال بعد يوم طويل، لكن الحال في فنلندا يختلف كلياً.

ويفضّل الأساتذة في فنلندا البدء بيسر وانسياب من خلال ألعاب وتمارين ومحادثات حول العطلة الصيفية. وتتخذ بعض المعلمات أو المعلمين قرارًا بإنهاء النهار في منتصفه كي لا تكون البداية قاسية.

تقول المعلمة في مدرسة كوبيو الابتدائية لمجلة ”اتلانتك“ من المهم أن تكون البداية ناعمة، وترك الروتين اليومي ينمو تدريجيًا بداخل الأطفال“.

ووافقتها الرأي معلمة أخرى تدعى جيري لينان مؤكدة على ضرورة بدء المدرسة بأقل نسبة توتر ممكنة ”سواء للأساتذة أم الطلاب“.

تختلف هذه المقاربة المريحة للمدرسة مع أسلوب المدارس في الدول العربية وفي أمريكا وكندا مثلا، إذ تحرص المعلمات على اتباع تعليمات مطلوبة في ما يتعلق بالمنهج الدراسي ويحضر المعلمون برامج الدراسة مسبقًا وكيفية اتجاه النهار قبل حدوثه.

أما في فنلندا فلا يبدأ الأطفال المدارس قبل سن السابعة ولا يخضعون لاختبارات تقويمية، كما أن عدد ساعات النهار أقصر بكثير من الدول الأخرى، فضلا عن أن وقت الواجبات المنزلية لا يتعدى الربع ساعة.

كما تؤمن الهيئة التعليمية بضرورة التعلم من خلال اللعب، لذا يأخذ الطلاب استراحة مدتها 15 دقيقة لكل 45 دقيقة تعليم.

وفي حين قد تبدو هذه السياسة التعليمية غير تقليدية وثورية بعض الشيء، لكن نتائجها تتحدث عن نفسها، إذ تعتبر فنلندا من أفضل الدول في مناهج التعليم، وتتبوأ الدولة المرتبة الأولى على لائحة معرفة القراءة والكتابة.

ويأتي ترتيب أفضل شعوب الدول الذين يعرفون القراءة والكتابة كما يلي:

فنلندا

النرويج

ايسلندا

الدنمارك

السويد

سويسرا

أمريكا

ألمانيا

لاتفيا

هولندا

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com