مليار مشاهدة لدمية عملاقة مرعبة تلد طفلًا وتدر الحليب (فيديو)

مليار مشاهدة لدمية عملاقة مرعبة تلد طفلًا وتدر الحليب (فيديو)

المصدر: شوقي عبدالعزيز- إرم نيوز

نشرت صحيفة ”ديلي ستار“ البريطانية، مقطع فيديو غريبا، مشيرة إلى أن هذا المقطع قد يكون الأغرب على الشبكة العنكبوتية، حيث حقق أكثر من مليار مشاهدة.

وتظهر في مقطع الفيديو المزعج، الذي تم تصويره في مدينة ملبورن بأستراليا، دمية عملاقة صلعاء الرأس يبلغ طولها 30 قدماً عيونها حمراء ملقاة على جانبها على المسرح، وهي تلوح بذراعيها ببطء وتتوجع، بينما يلعب حولها أطفال لا تتجاوز أعمارهم خمس السنوات.

ويقوم أحد الفنيين بالمسرح بضرب رأس هذا العملاق بحجر ضخم، فتصدر هذه الدمية المخيفة صوتاً هائلاً، بشكل يثير الاشمئزاز، لوحش صغير أثناء ودلاته، فيما يضحك الأطفال أثناء خروج الوحش الصغير ودخوله في اللعب.

وأظهر الفيديو أحد أكثر المشاهد غرابة وهو مشهد ثدي أم تدر نافورة من الحليب المزيف تجاه الأطفال، وهم معجبون بذلك ويضحكون فوق المسرح.

ويطلق على هذا العرض اسم ”الجميع يولد، الجميع يبكي، الجميع يموت“.

رغم أن هذا بالتأكيد لا يعد عنواناً مناسباً للعرض على الأطفال، لكن مصممي الدمية الأستراليين لديهم نوايا طيبة، إذ يأملون في تعليم الأطفال واقع الحياة في سن مبكرة، وتحظى هذه الدمية بشعبية كبيرة منذ العام 1992.

شاهد الفيديو 75 مليون شخص على موقع ”فيسبوك“، وحظى بأكثر من نصف مليون مشاركة، فيما رأى المشاهدون للفيديو أنه يعتبر مزعجاً للغاية.

وكتب أحد المتابعين على الفيسبوك: ”هذه هي بعض الأشياء الحقيقية في حياتنا“، وعلق آخر: ”تمنيت أن أموت ولا أرى هذا الجحيم“، وأضاف ثالث: ”هذا شيء سخيف، أنا لن أسمح لطفلي باللعب في مكان مثل هذا“.

ولكن هذا العرض ليس هو الشيء الوحيد المجنون على شبكة الإنترنت، فقد انتشر فيديو لنجم موسيقى الـ ”هيب هوب“ الأستوني لموسيقي مجنون محاط بأطفال يستخدمهم كأنهم طبول.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة