اشتري واحدة واحصل على الأخرى مجانًا.. عروض للشهادات الجامعية – إرم نيوز‬‎

اشتري واحدة واحصل على الأخرى مجانًا.. عروض للشهادات الجامعية

اشتري واحدة واحصل على الأخرى مجانًا.. عروض للشهادات الجامعية

المصدر: ياسمين عماد – إرم نيوز

قالت مجلة ”ذي تايمز“ البريطانية اليوم الأحد، إن عروض المراكز التجارية ”اشتري واحدة واحصل على الأخرى مجانًا“، قد وصلت للجامعات الأكاديمية.

وأوضحت المجلة، أن الجامعات أصبحت تقدم دورات دراسية بطريقة عروض ”السوبرماركت“، ووعدت بتقديم الطلاب الذين يدفعون 9 آلاف جنيه إسترليني، والحصول على تعليم مجاني، للحصول على درجة الماجستير.

وفي أحد أكبر الصيحات منذ أعوام، تأتي الجامعات بطرق أكثر ابتكارًا من أجل جذب أفضل المتقدمين، وتتنوع عروضهم من تذاكر مجانية لمشاهدة بطل الدوري الممتاز، ليستر سيتي، مقدمة من جامعة دي مونتفورت، إلى الأجهزة الإلكترونية والسفر للخارج ودورات تعليمية مخفضة، إذا كان بإمكان الطالب أيضًا أن يقنع شقيقه أو شريكه بالاشتراك في الدورة التعليمية.

ومع ذلك، تعتقد الجامعات أن سعر شهادتين بسعر واحدة هو أكبر إغراء للطلاب النابغين الحريصين على توسيع دراستهم، للحصول على ميزة في سوق العمل.

وتقدم جامعة ”شيفيلد“ للطلاب الحاصلين على درجات عالية، فرصة الحصول على دورة درجة الدراسات العليا بقيمة تصل إلى 10 آلاف جنيه إسترليني، إذا سجل أولاً كطالب غير متخرج، بينما تقدم جامعة يورك للطلاب غير الخريجين خصم 10% لدورة ما بعد التخرج، في حين تقدم جامعة كينغستون في جنوب غرب لندن خصما 25 % للطلاب الذين يتجهون مباشرة إلى أحد دورات الدراسات العليا الخاصة بها.

أما كينت فتقدم خصم ألف جنيه إسترليني لدورات ما بعد التخرج وخصم 10% في مصاريف تعليم السنة الأولى للشقيق أو الزوج الذي يقدم أيضا للحصول على درجة علمية، أما عرض لانكاستر بخصم 10% لدورة ما بعد التخرج يرتفع ليصل إلى 20% لمن يحصل على المركز الأول في الدرجة الأولى.

وأشارت المجلة، إلى أن الخصومات تدل على أن هذا الصيف سيكون بمثابة ”سوق للمشترين“ للطلاب.

ويأتي التزاحم في أماكن الشهادات نتيجة الخوف من أن يدير الطلاب الأوروبيون والطلاب خارج البلاد ظهورهم لبريطانيا بسبب عدم التأكد من التمويل عقب التصويت بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

كما أوضحت، أنه كان هناك انخفاض في عدد الطلاب البالغين 18 عامًا، خاصة في الشباب الذكور، المتقدمين للجامعات في المملكة المتحدة.

وقالت ماري كورنوك كوك، الرئيس التنفيذي لخدمة القبول بالجامعات ”إن حقيقة أن عدد طلاب المملكة المتحدة الذين تبلغ أعمارهم 18 عامًا، أقل هذا العام، مما يعني أن الطلاب الموهوبين مطلوبون“.

وتقدم بالفعل جامعات من ضمنها أعضاء مجموعة راسل للنخبة أماكن لآلاف الشهادات الجامعية، من خلال التصفية، وذلك النظام الذي يتوافق مع الدورات الشاغرة، على الرغم من تبقي 11 يوماً على إعلان نتائج المستوى الأول.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com