جينيفر لوبيز وبن آفليك
جينيفر لوبيز وبن آفليكAFP

أنباء عن انفصال جينيفر لوبيز وبن آفليك

أكدت صحف أمريكية أن بن آفليك وصل إلى نقطة الانهيار مع زوجته جينيفر لوبيز؛ إذ خرج من منزلهما الذي يتقاسمانه معا.

وبحسب موقع "إن تاتش" لوحظ أن الثنائي كانا يقضيان وقتهما وكلاهما بعيد عن الآخر في الأسابيع الأخيرة، إذ لم يحضر بن حفل ميت غالا مع زوجته في 6 مايو، وقيل وقتها إنه منشغل بتصوير فيلم المحاسب بجزئه الثاني، لكن مصادر مقربة من النجمين قالت إن بن "قرر إنهاء زواجه من جنيفر".

وأضافت المصادر: "بن يركز الآن على عمله وأطفاله، لقد انتقل من منزل الأحلام الذي يتشاركه مع جنيفر لوبيز والذي أمضيا نحو عامين في البحث عنه. لن يتوقفا أبدًا عن حب بعضهما، لكن جنيفر لا تستطيع السيطرة على بن، وهو لا يستطيع تغييرها. لذلك ليس هناك طريقة كي يستمرا معاً".

وأكدت المصادر أن المشكلة في علاقة الثنائي هي الطرق المختلفة التي يتعاملان بها مع الأضواء، فجينيفر مثلا تهتم جداً بوسائل الإعلام وبن يبتعد عنها.

أخبار ذات صلة
لماذا لم يحضر بن آفليك حفل "ميت غالا" إلى جانب زوجته جنيفر لوبيز؟

وفي الفيلم الوثائقي "جي لو.. أعظم قصة حب لم تُرو أبدًا"، اعترف آفليك قائلا: "عندما عاد كل منا إلى الآخر، قلت لجنيفر إنني لا أرغب في إقامة علاقة مع وسائل التواصل الاجتماعي، ثم أدركت نوعًا ما أن ذلك ليس عادلاً، إذ يبدو الأمر كما لو أنك ستتزوج من قبطان سفينة وتقول: حسنًا، لا أريد الماء. لكننا نحاول أن نتوصل إلى تسوية".

وفي السياق ذاته ردت جينيفر "لا أعتقد أن بن مرتاح جدًا لعلاقتي مع السوشال ميديا، لكنه لا يريد أن يمنعني".

وفي هذا الشأن قالت المصادر "لم يحاول بن أبدًا خنق أحلام جينيفر أو إجبارها على عدم فعل شيء من شأنه أن يطور حياتها المهنية".

يذكر أن جنيفر وبن تواعدا للمرة الأولى في أوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، وكانا على بعد أيام فقط من عقد قرانهما عندما ألغيا حفل الزفاف عام 2003، وبقيا معًا حتى يناير 2004 قبل إنهاء علاقتهما بشكل رسمي، ثم تصالحا عام 2021، وعقدا قرانهما في يوليو 2022.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com