سفينة نوح تتسبب في صراع جديد بين الدين والعلم (صور)

سفينة نوح تتسبب في صراع جديد بين الدين والعلم (صور)

المصدر: وداد الرنامي - إرم نيوز

بعد تدشينها من طرف رجال الدين، تفتح سفينة نوح أبوابها اليوم الخميس أمام العموم، وهي عبارة عن مشروع مسيحي ترفيهي على شكل سفينة نوح شيد بمدينة ”ويليامزتاون“ ولاية كينتاكي، ويتوقع أن يحضر الكثير من الزوار، كما ينتظر تنظيم تظاهرات احتجاجية من طرف المعترضين على المشروع.

واختارت كنيسة ”Answers in Genesis“ تاريخ التدشين 7 من الشهر 7 في السنة (يوليوز) تيمنا بالآية 7 من الفصل 7 من سفر التكوين 7 ،الذي يتحدث عن صعود نبي الله نوح وأصحابه إلى السفينة قبل الطوفان .

22

وشيدت اغلب مرافقها من الخشب مراعية التصاميم المتخيلة عن ذلك العصر،يبلغ طولها 510 قدما (155 مترا)، وضعت بداخلها تماثيل تحاكي شخصية نوح ومرافقيه من البشر، وكذا الحيوانات بما في ذلك الدينصورات.

33

ويعترض العلمانيون ومجموعة من الملحدين الأمريكيين على هذا المشروع لأنه يخالف ما توصل إليه العلم وبالتالي سيضر بتدريس العلوم فوجود الديناصورات مثلا في عهد نوح يخالف قول العلماء بأنها حيوانات انقرضت قبل 65 مليون عام،أي قبل ظهور الإنسان (قبل6000 عام)، عدا عن اختلافات كثيرة حول موضوع الخلق.

وصرح القس الاسترالي“كين هان“ الذي أشرف على انجاز السفينة التي كلفت 100 مليون دولار، أنها ستصبح معلمة مسيحية مهمة، وسيحج إليها الناس من مختلف أرجاء العالم، ويتوقع أن تجذب 2 مليون زائر سنويا.

وسبق للقس أن أعلن سنة 2010 انه لن يسمح للمسلمين بدخول السفينة لأنهم لا يؤمنون بأن المسيح ابن الله ، كما لن يسمح لليهود لأنهم لم يؤمنوا بقدومه أصلا.

888

ووفر المشروع عددا مهما من فرص العمل، لكن العاملين فيه توافرت فيهم شروط معينة ، فقد وقعوا قبل توظيفهم على ”عقد الإيمان“ ، الذي ينص على معارضتهم لزواج المثليين وممارسة الجنس قبل الزواج و الزنا وإيمانهم بسفر التكوين وبالمسيح.

من وداد الرنامي

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com