عمل فني عملاق يعكس روعة تعقيد الدماغ البشري (صور)

عمل فني عملاق يعكس روعة تعقيد الدماغ البشري (صور)

المصدر: ياسمين عماد- إرم نيوز

ألقت صحيفة “هافينغتون بوست” الأمريكية، الضوء على عمل فني جديد، يعطي لمحة عن تعقيد الدماغ البشري في معهد فرانكلين في نيويورك.

وأشارت، إلى أن هذا العمل المرتكز على بيانات عملية حقيقية يعتبر العمل الفني الأكثر تعقيدًا، والغني بتفاصيل الدماغ.

العمل عبارة عن لوحة من الذهب، يبلغ حجمها 2.4 أمتار في 3.6 أمتار، تصور شريحة من الدماغ البشري، وتمزج بين الرسم اليدوي ومجموعات متعددة من بيانات الدماغ البشري من عدة جامعات.

15

تم إنشاء العمل من قبل غريغ دن، وهو طبيب أعصاب تحول إلى فنان، وبراين إدواردز، وهو فيزيائي في جامعة بنسلفانيا.

ومن المقرر أن يتم كشف النقاب عن العمل، يوم السبت في معهد فرانكلين في فيلادلفيا.

66

ويقول دن: “إن الدماغ البشري معقد بطريقة جنونية، وبدلًا من أن نقول إن دماغك به 80 مليار خلية عصبية، يمكن أن ترى ما يشبه نشاط 500 ألف خلية عصبية، الأمر الذي سيؤدي إلى تأثير عاطفي أكثر مما يفعله كتاب مليء بالحقائق”.

وقد طور دن وادواردز تقنية تسمى ميكرو- اتشينغ، من أجل عكس النشاط العصبي داخل الدماغ.

وقام الاثنان برسم الخلايا العصبية عن طريق نتوء مجهرية على ورقة بطريقة، تجذب الضوء وتعكسه من زوايا معينة، وعندما يتحرك مصدر الضوء على لوحة الذهب، تظهر الصورة وكأنها تتحرك، كما لو كانت موجات من النشاط قد اجتاحتها.

في البداية، تضيء القشرة البصرية في الجزء الخلفي من الدماغ، ثم ينتشر الضوء إلى باقي الدماغ، يومض ويعتم في مختلف المناطق، مثلما ترسل الخلايا العصبية إشارة داخل الدماغ الحقيقي، عند النظر إلى قطعة فنية.

30 وأوضحت الصحيفة، أن هذه هي الفكرة التي وراء إطلاق دن وادواردز الاسم على قطعتهم، “انعكاس الذات”، فاللوحة هي في الأساس رسم متحرك للدماغ يدرك ذاته في لوحة متحركة.

ولجعل العمل الفني يشبه الدماغ الحقيقي بأكبر قدر ممكن، استخدم الفنانان فحوصات الرنين المغناطيسي الفعلية وخرائط الدماغ البشري، إلا أن مجموعات البيانات لم تكن مفصلة بما فيه الكفاية، وقال دن: “كان هناك الكثير من الفجوات التي نحتاج لسدّها”.

استخدم الفنان بيانات من تصوير الانتشار الموتر، وهو نوع خاص من التصوير الذي يعرض حزمًا من مادة بيضاء تصل بين مناطق مختلفة من الدماغ، لإكمال الصورة، ومسح النتائج عبر جهاز الكمبيوتر.

وباستخدام الليثوغرافيا الضوئية، حفر الفنانان على لوحة مغطاة بورقة ذهب، ثم أشعلا الأضواء.

ويأمل الفنانان أن يلهم عملهما الناس، حتى علماء الأعصاب المحترفين، حيث قال دن: “دعونا نتوقف لحظة ونتذكر أن أدمغتنا جميلة بشكل يدعو للجنون بكل ما تحتويه الكلمة من معنى، ويضجون بالنشاط في كل لحظة من حياتنا”.

وأضاف “كل شخص يأخذ نشاط دماغه كأمر مسلّم به، لكننا لدينا من أعماقنا الآلة الأكثر تعقيدًا في الكون كله”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع