حبس فنان ماليزي 12 عامًا لإدانته بالانضمام لـ“داعش“ في سوريا

حبس فنان ماليزي 12 عامًا لإدانته بالانضمام لـ“داعش“ في سوريا

كوالالمبور – قضت محكمة ماليزية بسجن رسام ماليزي اليوم الثلاثاء 12 عاما لإدانته بالقتال في صفوف تنظيم الدولة الإسلامية ”داعش ”في سوريا .

وقد اعترف فوزي أحمد /48 عاما/ بتهمة دعم الأنشطة الإرهابية أمام محكمة كوالالمبور العليا، بحسب ما ذكره محاميه إريك باولسين .

وكانت شرطة مكافحة الإرهاب ألقت القبض على فوزي في تشرين الأول/اكتوبر 2014، بعد شهر من عودته من سورية.

وقد شارك فوزي في أنشطة تشمل أسلحة ومتفجرات خلال تواجده في سوريا في الفترة من 29 حزيران/يونيو إلى 18 أيلول/سبتمبر 2014 .

وكان باولسين طالب بتخفيف الحكم بحق فوزي، إذ قال للمحكمة إنه توجه لسوريا بصفته رسامًا يريد أن يجسد من خلال أعماله الفوضى وقسوة النظام السوري تجاه شعبه، ولكن انتهى به الأمر بالانضمام للمسلحين.

وقال الادعاء إنه عاد لماليزيا في أيلول /سبتمبر 2014 لنشر أيديولوجية التنظيم.

وتقدر الشرطة الماليزية بأن هناك مئة ماليزي توجهوا لسوريا والعراق للقتال في صفوف تنظيم داعش.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com