أول لمبة كهربائية بالمسجد النبوي تؤرخ لدخول الكهرباء للجزيرة العربية (صورة) – إرم نيوز‬‎

أول لمبة كهربائية بالمسجد النبوي تؤرخ لدخول الكهرباء للجزيرة العربية (صورة)

أول لمبة كهربائية بالمسجد النبوي تؤرخ لدخول الكهرباء للجزيرة العربية (صورة)

المصدر: متابعات - إرم نيوز

كشفت صورة تداولها ناشطون أن أول مصباح كهربائي في المسجد النبوي يؤرخ لدخول الكهرباء إلى الجزيرة العربية قبل 112 عاماً من الآن.

ووصف الناشطون ”المصباح“ الذي تداولوا صورته بأنه أول ”لمبة“ كهربائية تركب في الحرم النبوي الشريف عام 1325هـ.

وطبقاً لمعلومات مدوّنة على المصباح، فإن تاريخ تركيبها هو نفس تاريخ دخول الكهرباء إلى الجزيرة العربية في ذلك العهد.

ووفقاً لما ذكره محمد السيد الوكيل؛ في كتابه المسجد النبوي عبر التاريخ: ”كان المسجد النبوي الشريف في أول تأسيسه يُضاء بسعف النخيل، وظل هكذا حتى قَدِمَ تميم الداري، من فلسطين عام 9هـ، فاستبدل ذلك بقناديل تُضاء بالزيت، روى أبو نعيم بسنده إلى أبي هريرة – رضي الله عنه – قال: أول مَن أسرج في المسجد تميم الداري“.

575be5a1d9c73

وذكر بعض المؤرخين أن أول مَن جعل في المسجد المصابيح هو عمر بن الخطاب – رضي الله عنه -، عندما جمع الناس في صلاة التراويح على إمام واحد، والظاهر أن عمر – رضي الله عنه – زاد من عدد المصابيح؛ حيث الحاجة تتطلب ذلك، ثم استمر المسجد يُضاء بالقناديل والزيت إلى أن تم استبدال ذلك بالطاقة الكهربائية.

ووفقاً لموقع أمانة منطقة المدينة المنوّرة، فضمن عمارة المسجد وتوسعته في عهد السلطان العثماني عبدالمجيد بتاريخ 1265 – 1277هـ، كانت الإنارة 600 مصباح زيتي، ثم أدخلت الإنارة الكهربائية على يد السلطان عبد المجيد، وأُضيء المسجد لأول مرة في 25 / شعبان / 1326هـ.

وفي خطة عمارة المسجد وتوسعته في عهد الملك عبد العزيز آل سعود بتاريخ 1370 – 1375هـ، فقد أُنشئت في هذا العهد محطة خاصّة لإضاءة المسجد النبوي بلغ عدد المصابيح فيها 2427 مصباحاً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com