صورة تعبيرية
صورة تعبيرية yandex

دراسة: قلة النوم تزيد أعراض الاكتئاب لدى كبار السن

كشفت دراسة جديدة أجريت في بريطانيا، عن وجود ارتباط كبير بين مدة النوم القصيرة واحتمال الإصابة بالاكتئاب، وفقًا لصحيفة واشنطن بوست.

وقالت الصحيفة إن البحث الذي خضع له 7146 فردًا تبلغ أعمارهم 50 عامًا فما فوق على مدى مدى متوسط يبلغ 8 سنوات، أظهر أن كبار السن الذين ينامون 5 ساعات يوميًا أو أقل، كانوا أكثر عرضة بمقدار 2.5 مرة لظهور علامات الاكتئاب مقارنة بأولئك الذين حافظوا على جدول نوم ليلي مدته 7 ساعات.

وكذلك كان الأفراد الذين لديهم استعداد وراثي للنوم القصير، أكثر عرضة بنسبة 14% للإصابة بأعراض الاكتئاب في وقت لاحق من الحياة، ومع ذلك، يشير البحث إلى أن النوم المفرط الذي يتجاوز9 ساعات، كان مرتبطًا أيضًا بزيادة خطر الإصابة بأعراض الاكتئاب بمقدار 1.5 مرة، مما يشير إلى أن كلا الحدين لمدة النوم يمكن أن يسببا مشكلة.

وأشارت الدراسة إلى وجود علاقة ثنائية الاتجاه بين النوم والاكتئاب، حيث كان الأفراد الذين يعانون من أعراض الاكتئاب أكثر عرضة بنسبة 33% تقريبًا لفترات نوم قصيرة، ومع ذلك، فقد أثبت البحث وجود علاقة بين مدة النوم والاكتئاب، ولم يؤكد العلاقة السببية.

صورة تعبيرية
صورة تعبيريةyandex

وركزت الدراسة حصريًا على الأفراد من أصل أوروبي، مما يشكل قيدًا فيما يتعلق بتعميم النتائج على المجموعات العرقية والإثنية الأخرى.

وعلى الرغم من ذلك، فقد تم توثيق المخاطر الصحية المحتملة المرتبطة بعدم كفاية النوم على نطاق واسع، بما في ذلك زيادة خطر الإصابة بأمراض: القلب، والاكتئاب، والسرطان، والسكري.

و يلعب النوم دورًا محوريًا في تنظيم العواطف، ويمكن أن يؤثر الحرمان من النوم سلبًا على مناطق الدماغ المشاركة في المعالجة العاطفية، حيث يتم تأكيد أهمية النوم الجيد ليلاً من خلال آثاره الإيجابية على الذاكرة، والمزاج، والصحة العامة.

وأشارت الصحيفة نقلاً عن الدراسة إلى أنه بالنسبة لكبار السن، قد يكون تحقيق نوم مريح أمرًا صعبًا بسبب عوامل مثل الاضطرابات في إيقاعات الساعة البيولوجية لديهم والنوم الأقل عمقًا، إلا أنه يمكن تخفيف هذه التحديات في كثير من الأحيان من خلال عادات النوم الصحية، مشيرة إلى أنه في حين أن الجينات يمكن أن تؤثر على أنماط النوم، لا يوجد جين واحد مسؤول عن مشاكل النوم، ما يؤكد أهمية اعتماد ممارسات النوم الجيدة.

أخبار ذات صلة
يؤدي إلى الوفاة.. ما هو "مرض النوم" وكيف نكتشف أعراضه؟

ولفتت الدراسة إلى أنه لتحسين نوعية النوم، يُنصح بإعطاء الأولوية للنوم، والحفاظ على جدول نوم ثابت، وخلق بيئة نوم موصلة خالية من المشتتات، داعية إلى تجنب الأنشطة الليلية التي تعوق الانتقال إلى وقت النوم، مثل المشاهدة المفرطة أو مهام اللحظة الأخيرة، لضمان نوم أفضل ليلًا.

وأكد البحث، بحسب الصحيفة، أهمية النوم الكافي للصحة العقلية، لاسيما لدى كبار السن، مؤكدًا حاجة الأفراد، بغض النظر عن ميولهم الوراثية، إلى إعطاء الأولوية لعادات النوم الصحية للحد من خطر الاكتئاب والمشاكل الصحية المرتبطة به.

المصدر: صحيفة واشنطن بوست الأمريكية

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com