الشرطة التركية - تعبيرية
الشرطة التركية - تعبيريةرويترز

جريمة قتل صادمة في أزمير تثير غضب الشارع التركي

وثقت كاميرا خاصة بسيارة أجرة في مدينة أزمير جريمة قتل صادمة، أثارت غضبًا في الشارع التركي.

وفي التفاصيل، توقف سائق سيارة الأجرة أوغوز إرجه (44 عامًا)، بعد منتصف ليلة باردة، لشاب مقنع يدعى دليل أيصال (19 عامًا)، وأقله بسيارته في المقعد الخلفي، ليتفاجأ بطُعم غادر أفقده حياته على الفور بـ 3 رصاصات أطلقها الشاب على إرجه.

وأظهرت التسجيلات كيف أطلق القاتل الرصاصات من الخلف، قبل أن ينتقل إلى جانب الضحية، ليتأكد من مقتله، ويسرق هاتفه النقال وما لديه من نقود.

كما أظهرت إقدام الشاب على صفع وجه السائق المغدور، وهو أب لطفلين، وترديده عبارة: "لا يجب أن تثق ببعض الناس".

مشهد وثقته كاميرا سيارة الأجرة للحادثة
مشهد وثقته كاميرا سيارة الأجرة للحادثةمتداولة

وذكرت وسائل إعلام تركية، بينها موقع "خبر تورك"، أن السلطات في أزمير ألقت القبض على القاتل في عملية استمرت 6 ساعات، عقب فحص كاميرات المراقبة في الشوارع وتلك المثبتة داخل سيارة الأجرة.

ونقلت وكالة "DHA"، اليوم الجمعة، عن القاتل قوله في إفادته للشرطة: "أثناء تواجدي في السيارة خطرت في ذهني فجأة فكرة السرقة وقمت بتنفيذ الفعل".

وكرر القاتل نفس التصريح في المحكمة، لكنه أضاف أنه "نادم"، وفق "خبر تورك".

أخبار ذات صلة
تركيا.. تشييع جثمان صحفي قتل بالرصاص

وتم إخلاء جثة السائق الضحية، الذي توفي في المستشفى، إلى مشرحة معهد الطب الشرعي في أزمير، حيث رافقه نحو 250 سائق سيارة، وفق تسجيلات وثقت الواقعة.

ونقلت وسائل إعلام عن أصلان كوكالار، أحد جيران الضحية، قوله: "صديقي وجاري إرجه كان هادئًا ولم يؤذِ أحدًا بحياته".

وأضاف أن القاتل اتصل بعد تنفيذ جريمته بابنة السائق، وقال لها: "والدك سيموت بسبب نزيف الدم.. اتصلي بالإسعاف".

وأوضح سائقون من رفاق الضحية أن 3 سيارات أجرة لم تتوقف للقاتل، لأنه كان يرتدي قناعًا طبيًا على وجهه، وأن إرجه أقدم على ذلك "خشية عليه من البرد"، وفق وسائل إعلام تركية.

من جانبه، أعرب رئيس غرفة السائقين وتجار السيارات في أزمير، جليل أنيك، عن تعازيه لعائلة إرجه وأقاربه.

ونقل موقع "خبر تورك" عن أنيك قوله: "لقد أصبح من الواضح مرة أخرى مدى أهمية الكاميرا في هذا الحادث.. أقدم تعازي لجميع أصدقائنا السائقين.. هدفنا الوحيد وأمنيتنا الوحيدة هي أن ينال المشتبه به العقوبة اللازمة".

فيما كتب نائب مدينة بورصة عن "حزب الحركة القومية"، مدحت وهاب أوغلو، عبر حسابه على منصة "إكس": "أنت أيها القاتل الدنيء لم تقتل أوغوز إرجه، ولكنك قتلت الخير والإنسانية".

وأضاف أن "سائق التاكسي أوغوز إرجه، الذي قُتل على يد الوغد الذي استقل سيارة الأجرة حتى لا يصاب بالبرد في الشارع، فقد حياته".

بدوره، قال الصحفي التركي، إرسين تشيليك، عبر حسابه على منصة "إكس": "ينبغي للبرلمان الآن أن يضع على جدول أعماله التعديل الدستوري الذي من شأنه أن يفرض عقوبة الإعدام".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com