الإيرانيون يطالبون بإعدام الناشطة ”شادي صدر“

الإيرانيون يطالبون بإعدام الناشطة ”شادي صدر“

المصدر: خاص - إرم نيوز

فجرت الناشطة الإيرانية البارزة ”شادي صدر“ غضب الإيرانيين، بعد إقامتها معرضاً في العاصمة الهولندية امستردام عبر وضع كراسي وطاولات وضعت عليها اسم ”الحسين بن علي أبي طالب“ الإمام الثالث لدى المسلمين الشيعة الذي قتل في عام 61 هجـ بمحافظة كربلاء العراقية.

وقالت شادي صدر التي حازت على جائزة أشجع امراة دولية التي قدمتها وزارة الخارجية الامريكية عام 2010، إن ”حرمة كل مقدس وانهياره يعكس جوهر الحداثة، والمرح مع المقدس والمحرمات هو جزء من عملية أداة التحديث والتطور للمجتمع“.

كما نشرت الناشطة والصحفية الايرانية صورة لها وهي تجلس على كرسي وضعه عليه اسم الحسين بن علي وهي تحتسي ”المشروبات الحكولية“.

وتعد الناشطة شادي صدر من أبرز الإيرانيين في مجال الدفاع حقوق المرأة في إيران، كما أنها محامية نشطة في الدفاع عن قضايا الإعدام في إيران.

الايرانيون من جانبهم فقد اختلوا عبر مواقع التواصل الاجتماعي تجاه تصرف الناشطة ”شادي“، حيث طالب ”محسن لاهوتيان“ وغيره من الناشطين بضرورة تسليم ”شادي إلى إيران وإعدامها بسبب تطاولها على المقدسات الشيعية وإهانتها لأحد الأئمة المعصومين“.

فيما قالت الناشطة ”سارى غديري“، ”تصرف شادي ليس صحيحا، لكن ذلك لا يستوجب كل الشتم والقذف فهي عبرت عن اعتقادها بطريقتها الخاصة“.

وبلغ عدد المعقلين على صفحة ”شادي“ على موقع الانتسغرام، 16 الف شخصاً الذين أقدموا على سبها وشتمها، مطالبين سلطات بلاده بضرورة إعادتها إلى إيران ومحاكمتها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com