‫سعودي يحول قصرًا أمويًا إلى ”حظيرة إبل“‬‎

‫سعودي يحول قصرًا أمويًا إلى ”حظيرة إبل“‬‎

الرياض – تعدى مواطن سعودي على قصر إسلامي يعود للعهد الأموي في المدينة المنورة وحوله إلى حظيرة للإبل.

وأوضحت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، أنها استعانت بجهات حكومية لإزالة التعديات، والتحفظ على الشخص المعتدي، وأنها أمّنت إشرافًا على الموقع لمنع تكرار التعدي عليه مجددا.

وقال المدير العام لفرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة المدينة المنورة المهندس خالد حسن الشهراني إن الموقع المذكور يقع شمال المدينة المنورة وتحديدًا مركز ”المندسة“، حيث يحوي المكان قصورًا إسلامية بنيت في العهد الأموي، وقد تعرض لتعد من أحد المواطنين بإدخال قطيع من إبله إلى الموقع.

وأضاف، إن نظام الآثار والمتاحف والتراث العمراني الصادر بالمرسوم الملكي رقم ”م / 3 وتاريخ 9 / 1 / 1436“ نص في الفصل الثامن ”العقوبات“ المادة 72، ”يعاقب بالسجن لمدة لا تقل عن شهر ولا تزيد على سنة، وبغرامة لا تقل عن 10 آلاف ريال ولا تزيد عن 100 ألف ريال، أو بإحدى هاتين العقوبتين، كل من تعدى على أثر، أو موقع أثري، أو موقع تراث عمراني، بإتلافه، أو تحويره، أو إزالته، أو نبشه، أو إلحاق الضرر به، أو تغيير معالمه، أو طمسه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة