منوعات

قبائل أمريكية في أوكلاهوما تنضم لجهود الحفاظ على الفراشات الملكية
تاريخ النشر: 11 مايو 2016 9:00 GMT
تاريخ التحديث: 11 مايو 2016 9:33 GMT

قبائل أمريكية في أوكلاهوما تنضم لجهود الحفاظ على الفراشات الملكية

أعداد الفراشات الملكية انخفض على مدار السنوات الماضية بسبب التوسع في الأراضي الزراعية وبناء المساكن والتراجع الكبير في المناظر الطبيعية على طول مسار هجرتها.

+A -A

شاني (أوكلاهوما) – تعهدت سبع قبائل من السكان الأمريكيين الأصليين في ولاية أوكلاهوما بتوفير الموائل والغذاء في أراضيها للفراشات الملكية، التي تراجعت أعدادها في السنوات الأخيرة، بسبب المصاعب التي تلقاها على طول طريق هجرتها الطويل.

وقال زعماء القبائل في مؤتمر صحفي أمس الثلاثاء في شاني جنوب شرقي أوكلاهوما سيتي، إنهم سيقومون بزراعة الغطاء النباتي اللازم للفراشات في أراضيهم ويشمل ذلك الصقلاب (حشيشة اللبن) والنباتات ذات الرحيق.

وستعمل القبائل مع برنامج مراقبة الفراشات الملكية في جامعة كانساس ومزرعة للفراشات في بيكسبي بأوكلاهوما. وحصل المشروع على منحة قدرها 250 ألف دولار تقريبًا من المؤسسة الوطنية للأسماك والحياة البرية.

ويقول خبراء إن أعداد الفراشات الملكية انخفض على مدار السنوات الماضية بسبب التوسع في الأراضي الزراعية وبناء المساكن والتراجع الكبير في المناظر الطبيعية على طول مسار هجرتها.

وتضع الفراشات الملكية بيضها في نباتات الصقلاب التي تنمو بشكل طبيعي في أنحاء الولايات المتحدة. ويقول الباحثون إن الصقلاب الذي تتغذى عليه يرقات الفراشات يمكن أن يسبب مشاكل معوية للماشية التي تتغذى عليه أيضا لذا يقوم المزارعون ومربو الماشية بتدميره.

والفراشات الملكية لونها برتقالي، وأجنحتها بها عروق سوداء وبقع بيضاء بمحاذاة الحواف الخارجية، وتصل أقصى مسافة بين الجناجين إلى عشرة سنتيمترات ولون الجسم أسود.

وقال مركز التنوع الحيوي إن الفراشات الملكية -التي تشتهر بهجرتها آلاف الكيلومترات من المكسيك عبر الولايات المتحدة إلى كندا ثم تعود أدراجها ثانية- تعرضت لفقد أماكن معيشتها (الموائل) بسبب الأنشطة الزراعية والتوسع العمراني.

وقدر عدد الفراشات الملكية عام 1996 بنحو مليار فراشة وانخفض العدد في الشتاء الماضي إلى 56.5 مليون فراشة وهو ثاني أقل عدد لهذا النوع منذ بدء عمليات التسجيل.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك