السلطات الأردنية تلغي حفلًا غنائيًا للشواذ وعبدة الشيطان

السلطات الأردنية تلغي حفلًا غنائيًا للشواذ وعبدة الشيطان

المصدر: عمان – سامي محاسنة

قررت السلطات الأمنية في الأردن الأربعاء، إلغاء حفل غنائي للشواذ وعبدة الشيطان، إثر موجة احتجاجات على إقامة الحفل، الذي اعتبر مخالفا لقيم وعادات المجتمع الأردني.

وكانت فرقة مشروع ليلى اللبنانية، ستحيي الحفل المذكور، الجمعة المقبل في المدرج الروماني وسط العاصمة عمان.

وكان النائب في مجلس النواب الأردني بسام البطوش، تقدم بمذكرة احتجاج إلى الحكومة، طالب من خلالها إصدار قرار بإلغاء الحفل، رغم حصوله على تراخيص لإقامته من نقابة الفنانين الأردنيين.

وقال البطوش عبر مذكرته النيابية: ”إن مطالبتي بوقف الحفل الغنائي تأتي نظرا للشبهات التي تدور حول الفرقة الغنائية اللبنانية المثيرة للجدل، ولما تطرحه من أفكار غريبة على المجتمع العربي والاسلامي والقيم الأردنية النبيلة“.

وأشار البطوش في مذكرته، إلى أن ”هذه الفرقة عُرف عنها التحدث حول الجنس والمثلية الجنسية، والدعوة للثورة على الحكومات والمجتمعات، ولا تبتعد الفرقة بطروحاتها التي تسربها عبر موسيقى الروك و البوب الشبابي، عن الترويج لأفكار عبدة الشيطان ويدل على ذلك الصور التي يستخدمونها في الترويج وتحمل رأس كلب أو ذئب على جسم إنسان وكذلك الكلمات الإيحائية والغامضة المستخدمة في أغانيهم“.

1111

وطالب في نهاية مذكرته بـ“محاسبة المسؤولين الذين منحوا الفرقة التراخيص لإقامة الحفل“.

222

لم يكن النائب وحده الذي رفض إقامة الحفل، بل أثار الحفل حفيظة مرتادي مواقع التواصل الاجتماعي، الذين وصفوه بـ“الغريب على مجتمعنا الأردني، خاصة أنه يرفع شعارات وصورًا يؤمن بها عبدة الشيطان“.

333

ووفقا لمحافظ العاصمة الأردنية، خالد أبو زيد، الذي أصدر قرار إلغاء الحفل، فإن أسباب الإلغاء جاءت كون أغاني الفرقة مخالفة لقيم وأفكار ديننا الحنيف، ولعادات وتقاليد المجتمع الأردني.

وقال أبو زيد في تصريحات إذاعية محلية: ”إن الفرقة تتطرق في أغانيها لكلمات مخالفة كـ“‘شرب دم من قلب الغزال“، و“رح غطس كبدي بالجن باسم الاب والابن“ وغيرهما من العبارات.

وختم أبو زيد تصريحاته بالقول: ”هذا الحفل لا يفيد ويؤذينا ونحن نمنعه“.

بدورها، اتصلت ”إرم نيوز“ مع المشرفة على الحفل لميس العساف، للوقوف على رأيها في التطورات الأخيرة على الحفل، لكنها لم تحصل على إجابة لعدم الرد على الهاتف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com