لتصبح مليارديرًا.. ادخر للطوارئ

لتصبح مليارديرًا.. ادخر للطوارئ

المصدر: آدم لبزو – إرم نيوز

نشرت صحيفة ”بيزنس انسايدر“ الاقتصادية تقريرا يتحدث عن ملياردير أمريكي يوجّه نصائحه للشباب الساعين لجني الثروة، فجاءت كل النصائح تدور بفلك ذات الإجابة: ”ادخر للطوارئ“.

وقالت الصحيفة: ”دخل أنتوني هسيه إلى عالم الرهانات العقارية عن طريق الخطأ، ولكن لم يمض وقت طويل حتى أصبح لاعبا كبيرا في هذا المضمار“.

قام هسيه وهو شاب في الخامسة والعشرين من العمر بشراء شركة الوساطة العقارية التي كان يعمل بها بواسطة مدخراته وقرض من عمه – وبعد مرور عقد من الزمن، قام بعقد صفقة مع شركة E-Trade وأسس شركةE-Trade Mortgage.

يحتل هذا الملياردير العصامي اليوم منصب المدير التنفيذي ورئيس مجلس إدارة شركة الرهانات العقارية غير البنكية LoadDepot العملاقة التي تم تأسيسها العام 2010.

لقد تحدثنا إلى رجل الأعمال الناجح وطلبنا منه أن يوجّه نصائح مالية للشباب. وكان رد هسيه: ”ادخر قرشك الأبيض ليومك الأسود“.

إنّ عدم ادخار مبلغ من المال لحالات الطوارئ هو خطأ شائع – يقع به 63% من الأمريكيين – ولكنه يمكن أن يكون خطأ باهظ الثمن.

بينما من السهل عليك أن تتجاهل احتمالية خسارتك لعملك أو فشل مشروعك التجاري أو مواجهة حالة طبية أو دعوى قضائية مفاجئة، يمكن لجميع هذه السيناريوهات أن تتحول سريعا لواقع مكلف. فكما كتب ديفيد باخ في كتابه الناجح ”الملياردير الاوتوماتيكي“: ”بغض النظر عن مدى سلامة تخطيطك وبغض النظر عن تفكيرك الإيجابي، هنالك أمور يمكن أن تخرج عن السيطرة مهما فعلت“.

إنّ هسيه ليس المدافع الوحيد عن فكرة امتلاكك لصندوق طوارئ منذ بداية مشوارك المهني.

فعندما سألت ”بيزنيس إنسايدر“ الملياردير، جون بول ديجوريا، عن النصيحة التي يرغب بتوجيهها لنفسه عندما كان صغيرا، قال: ”ضع بعض المال جانبا للطوارئ“.

إن معظم الخبراء من أمثال ديجوريا يتفقون على أنه من الذكاء أن تضع جانبا مدخرات ستة أشهر تقريبا لحالات الطوارئ، ولكنك قد تحتاج لأقل من ذلك أو أكثر تبعا لوضعك المالي والمعيشي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com