السعوديون يحلمون بمملكتهم الجديدة

السعوديون يحلمون بمملكتهم الجديدة

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

تهافت السعوديون اليوم الأحد بشكل جنوني على تقديم رؤيتهم الخاصة وأحلامهم التي يريدون أن تتحقق في مملكتهم التي ستكشف غداً الإثنين عبر خطة تغيير جذرية في إدارة البلاد تشمل جوانب اقتصادية واجتماعية وربما دينية.

وبينما تلقى ولي ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، الذي سيكشف عن الخطة غداً تحت عنوان ”خطة التحول الوطني“ خطط وبرامج غالبية وزارات الحكومة السعودية وهيئاتها، لإعلانها ضمن الخطة الجديدة، فإنه تلقى من مواطنيه أيضاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي عدداً أكبر بكثير من تلك الخطط التي تمثل أحلام السعوديين.

وتدور الخطة السعودية الجديدة التي كشف الأمير محمد بن سلمان قبل أيام في لقاء مطوّل مع وكالة ”بلومبيرغ“ الأمريكية عن أبرز جوانبها، حول تحرير اقتصاد المملكة من الاعتماد الكثيف على النفط وتشمل إصلاحات جذرية خلال 15 عاماً مقبلة.

وتحظى الخطة باهتمام وترقب عالمي كبير نتيجة لثقل المملكة الاقتصادي كأكبر بلد مصدر للنفط في العالم، لكنها تكتسب أهمية خاصة لدى السعوديين الذين يخشون أن تمسهم ىجوانبها التقشفية فقط ولا تحقق ما يتطلعون إليه من آمال.

ومن أجل ذلك، بادر عدد كبير من المدونين السعوديين على مواقع التواصل الاجتماعي لتقديم آرائهم الشخصية حول الخطة وما يطمحون أن تحققه، بأسلوب بسيط ومغاير لما تم الكشف عنه حتى الآن من الخطة التي تتضمن مصطلحات اقتصادية قد تكون صعبة على العامة مثل ”إنشاء أكبر صندوق سيادي في العالم، والذي تبلغ قيمة أصوله أكثر من تريليوني دولار.

وحوّل السعوديون موقع ”تويتر“ المفضل بالنسبة لهم، إلى صندوق بريد لإيصال رسائلهم وأحلامهم للأمير الشاب الذي قال قبل أيام إنه يحرص على أن يكون قريباً منهم ليقنعهم برؤيته الجديدة التي قد تواجه بعض الرفض.

وبينما اختار بعض المغردين السعوديين على موقع ”تويتر“ الطلبات العامة، كتطوير قطاعات التعليم والصحة والإسكان، اختار آخرون أسلوب الطلب الشخصي الذي شجعهم عليه حديث الأمير في لقائه مع وكالة ”بلومبيرغ“ الذي قال إنه أجراه ليوصل رأيه للناس.

ويقول بعض السعوديين إنهم يريدون الانتقال من مجتمع قبلي إلى مدني، وطرح فريق آخر رغبته بالسماح للنساء بقيادة السيارة، بينما يؤكد آخرون أن المساس بقوانين الشريعة الإسلامية سيتسبب بفشل الخطة، فيما يرى فريق أن الخطة يجب ألا تتضمن مساساً بمستوى معيشة متوسطي الدخل، وخامس يتحدث عن وسائل نقل عامة، وسادس يريد أن يكون تملك المسكن أمراً يسيراً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com