منوعات

راقصة تركض رغم فقدان ساقها في ماراثون بوسطن‎
تاريخ النشر: 19 أبريل 2016 6:25 GMT
تاريخ التحديث: 19 أبريل 2016 8:34 GMT

راقصة تركض رغم فقدان ساقها في ماراثون بوسطن‎

الراقصة المحترفة فقدت ساقها اليسرى ابتداء من الركبة، لكنها قررت العودة إلى الرقص على الخشبة بعد مرور أسبوع فقط على عملية بتر ساقها

+A -A
المصدر: وداد الرنامي - إرم نيوز

بعد مرور ثلاث سنوات على فقدان ساقها خلال الهجوم الإرهابي الذي وقع خلال ماراثون بوسطن (الولايات المتحدة)، قررت الراقصة المحترفة ”أدريان اسليت- ديفيس“ المشاركة هذه السنة في الماراثون بساقها الاصطناعية الغريبة الشكل.

وكانت ”ديفيس“ من بين الـ 264 متفرجا الذين أصيبوا في 13 أبريل 2013 خلال تفجير قنبلتين خلال الماراثون الشهير، والذي تسبب في وفاة ثلاث ضحايا.

1

و فقدت الراقصة المحترفة ساقها اليسرى ابتداء من الركبة، لكنها قررت العودة إلى الرقص على الخشبة بعد مرور أسبوع فقط على عملية بتر ساقها، وشجعها على ذلك طبيب متخصص في الجراحة الإلكترونية بالمركز الطبي لـ“بوسطن”، وتمكنت من ذلك فعلاً بعد 200 يوم من ذلك، ورقصت ”الرومبا“على الخشبة في حفل تم بثه على التلفزيون.

2

وأعلنت هذه السنة مشاركتها من جديد في مارثون بوسطن كنوع من التحدي للإعاقة وللإرهاب، وبدأت تدريباتها منذ 6 أشهر، ومن الصعوبات التي تنتظرها تجاوز تأثرها العصبي عند عبور الكيلومتر 42 حيث أصيبت قبل 3 سنوات.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك