‫سعودي يطالب تويتر بتعويض مقداره مليار دولار‬‎ – إرم نيوز‬‎

‫سعودي يطالب تويتر بتعويض مقداره مليار دولار‬‎

‫سعودي يطالب تويتر بتعويض مقداره مليار دولار‬‎

المصدر: متابعات - إرم نيوز

لم يكن الإعلامي السعودي عبدالله حمير القحطاني يتوقع أن يمسك هاتف طفل لم يتجاوز الـ12 من عمره ليجده مليئاً بروابط لمواقع جنسية عبر تويتر، وصدمته الأكبر كانت عندما تكرر الأمر مع هواتف أغلب أقاربه الأطفال.

وتبين للقحطاني بعد البحث أن هذه المواقع معروفة بين أغلب زملائهم في المدرسة وهم مدمنون على زيارتها يومياً، وهنا قرر إطلاق حملة واسعة للقضاء على تلك الحسابات ومن هنا بدأت فكرة #حملة_القضاء_على_الحسابات_الإباحية.

وقال القحطاني، إنه سيقاضي جاك دورسي، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة ”تويتر“ الأمريكية وشركة تويتر في المحاكم الأمريكية، وسيشكل فريقاً من المحامين العرب وغير العرب، المتطوعين والمتعاطفين مع هذه الحملة، مطالباً تويتر بتعويض ماليّ لا يقل عن مليار دولار ”لإصلاح ما أفسده لدى الأسر والمجتمع“، على حدّ وصفه، مشيراً إلى أنه على ثقة من كسب هذه القضية، بما يملكه من أدلة وإثباتات تؤكد التورط في الترويج للجنس من خلال تويتر.

o-ABDALLHALQHTANY-570

وذكر القحطاني أنه تمت الاستعانة بهاكرز من أجل تحقيق هدف الحملة، موضحاً ”أعلم أن التعاون مع الهاكرز يعتبر مخالفاً للأنظمة والقوانين العالمية، ولكن وجدت نفسي مجبراً على ذلك، فطالما أن هذه الحسابات الإباحية ومن يقف وراءها يشنون علينا حرباً قذرة، كان من الواجب علينا استخدام سلاح الهاكرز كسلاح ردع“.

وبلغ عدد المشاركين أكثر من 20 ألف مغرد، ويوضح القحطاني أن ”العدد في تزايد يومي، وهناك جوائز تحفيزية للمشاركة في الحملة تصل قيمتها إلى نصف مليون ريال سعودي“.

وتكفل القحطاني من حسابه الخاص بجوائز ودعم مالي بهدف الإبلاغ عن الحسابات المسيئة أو اختراق تلك الحسابات وتدميرها، وتبرع بمبلغ 3 ملايين ريال سعودي (أي يعادل 800 ألف دولار أميركي) لذلك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com