الأمم المتحدة تعيد نسرا إسرائيليا متهما بالتجسس في لبنان

الأمم المتحدة تعيد نسرا إسرائيليا متهما بالتجسس في لبنان

المصدر: إرم – مدني قصري

أفادت السلطات الإسرائيلية، اليوم الجمعة، ”أن جنودا من قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة قاموا بالتوسط لإعادة نسر تم أسره في لبنان كان يشتبه في تجسسه لصالح إسرائيل“.

وصرحت السلطة الإسرائيلية في بيان لها أنه ”في عملية سرية مع اللبنانيين وبمساعدة من قوات الأمم المتحدة، تمكنت سلطة الطبيعة والحدائق الإسرائيلية من استرداد نسر كان قد تم القبض عليه قبل بضعة أيام من قبل قرويين من منطقة بنت جبيل، في لبنان“.

وأضافت السلطة الإسرائيلية ”أن الأمم المتحدة لعبت دور الوسيط بين اللبنانيين وبين حظيرة جَمْلا التي كان يعيش فيها النسر قبل عبوره الحدود. وقد كللت الجهود بالنجاح، وأعيد النسر في الليلة الماضية في حالة صحية مُرضية، عند حدود رأس الناقورة، وهو كيبوتز في شمال إسرائيل“.

 وأظهرت صورة نُشرت على الشبكات الاجتماعية جنودا تابعين للأمم المتحدة وهم يعيدون النسر إلى السلطات الإسرائيلية.

 وكانت السلطات البيئية الإسرائيلية قد أعربت عن قلقها للمرة يوم الثلاثاء عندما أظهرت صور على الشبكات الاجتماعية النسر وهو يحمل حلقة هوية إسرائيلية وجهاز إرسال، بين أيدي سكان بنت جبيل.

وفي تقرير لها قالت صحيفة لوبوان الفرنسية أن أعضاء من حركة ”حماس“ أكدوا في الصيف الماضي أنهم أسروا قبالة قطاع غزة دلفينا مزودا بكاميرات، وأنهم اشتبهوا في استخدامه من قبل إسرائيل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com