الشباب الهندي يعيد اكتشاف الشارب‎

الشباب الهندي يعيد اكتشاف الشارب‎

مومباي – لطالما كان الشارب علامة على الرجولة لكثير من الهنود. وتنتشر الشوارب بين رعاة الأغنام في راجستان بنفس قدر انتشارها بين الموظفين الحكوميين في دلهي.

ولكن الشباب الهنود لم يتأثروا بها حتى وقت قريب عندما أعاد صناع السينما في هوليوود اكتشاف الشارب. أصبح الممثل رانفير سينج مرتبطاً جداً بالشارب وظهر وهو يطلق شاربه في فيلم “ باجيراو ماستاني ”.

وفعل كران جوهار الشئ نفسه في فيلم “ بومباي فيلفيت “ وكذلك الممثل أكشاي كومار في فيلم “ بيبي “ . وحتى أن الممثلة عليا باهت وضعت شاربا في فيلم “ شاندار “ .

ومع ظهور الكثير من الشوارب في الأفلام بدأت تروق للشباب الهندي وأصبح من الشائع أن يطلقوا شاربا أو ذقنا كاملة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com