حرمان الطلاب السعوديين المنشغلين بالجوال من الابتعاث الخارجي

حرمان الطلاب السعوديين المنشغلين بالجوال من الابتعاث الخارجي

المصدر: الرياض - ريمون القس

توعدت وزارة التعليم السعودية المتقدمين لبرنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي بحرمان المنشغلين بجوالاتهم والنائمين خلال المحاضرات من فرصة الابتعاث.

وحذرت وزارة التعليم، في بيان، المتقدمين لبرنامج الابتعاث الخارجي المرحلة الثالثة (وظيفتك وبعثتك)، ”من التخلف عن حضور ملتقيات الابتعاث في كامل أيامها ومحاضراتها. وتوعدت جميع من يتغيب من المتقدمين للبرنامج عن حضور الملتقى أو يتأخر عن المحاضرات، أو ينشغل عن المحاضرات بغيرها، بحرمانهم من فرصة الابتعاث، وعدم النظر في طلبات التقديم واعتبارهم منسحبين من التقديم في البرنامج“.

وأكد تقرير أن الوزارة قصدت ”التشاغل بين المحاضرات بغيرها“، بعض التصرفات الخاطئة التي تم رصدها خلال الملتقيات السابقة، ومنها انشغال بعض المتقدمين باستخدام الهاتف خلال فعاليات ومحاضرات الملتقى، إضافة إلى استسلام البعض منهم للنوم خلال المحاضرات، وكذلك تعمد بعض المتقدمين تسجيل الحضور والانسحاب قبل انتهاء فعاليات الملتقى، أو خوض بعضهم في نقاشات بعيدة عن مواضيع الملتقى، وتضييع وقت المحاضرات، وحرمان بقية المتقدمين من الاستفادة من وقت المحاضرات.

وقالت الوزارة إن المواظبة على حضور الملتقى كاملاً دليل على الجدية والانضباط، والحرص على الاستفادة والتعلم، وأن التأخر عن المحاضرات، أو التشاغل بغيرها بين المحاضرات قد يتسبب في حرمان المرشح من استكمال إجراءات بعثته. وأشارت إلى أنها سوف تتواصل مع المرشحين عبر الجوال، والبريد الإلكتروني بهذا الخصوص.

ويحصل المقبولون في برنامج خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز للابتعاث الخارجي على راتب شهري، كما تتكفل الحكومة السعودية بنفقات اصطحابهم لأسرهم. ويجب أن تسافر النساء اللاتي يحصلن على المنح مع محرم.

وتحتل السعودية، التي يبلغ عدد مواطنيها نحو 21 مليوناً، المرتبة الأولى في عدد الطلبة المبتعثين مقارنة بالسكان والثالثة عالمياً بعد الصين والهند، حيث يبلغ عدد المبتعثين السعوديين نحو 150 ألف طالب، ويبلغ عددهم مع عائلاتهم ومرافقيهم ما يقارب 300 ألف في 26 دولة حول العالم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com