فتوى بيع الذنوب تثير لغطاً بمواقع التواصل

فتوى بيع الذنوب تثير لغطاً بمواقع التواصل

المصدر: خاص - شبكة إرم الإخبارية

أثار حديث للفقيه الموريتاني البارز والوزير السابق أحمد ولد النيني عن إمكانية بيع الذنوب، ضجة في مواقع التواصل الاجتماعي في البلاد التي يعتبر سكانها من المسلمين السنة المقتدين بمذهب الإمام مالك.

وقال ولد النيني في حديث صوتي بثته مواقع محلية إن بعض الفقهاء يقرون بيع الذنوب.

وأوضح ولد النيني أن صيغة بيع الذنوب، تتعلق بشخصين: أحدهما مُقِرٌّ بذنبه وآخر بحاجة إلى المال وغافل، فيقول الأول: إن تحملت عني ذنوبي الماضية أعطيك مبلغ كذا. فإذا قبل وسلم المبلغ يكون البيع ماضيا.

وشغل ولد النيني في السابق منصب وزير موريتانيا للشؤون الإسلامية.

وقال ولد النيني إن القرطبي وهو أحد شراح القرآن من بين من أقرّ هذه الإمكانية حيث أشار إليها في تفسيره للآية الكريمة “ أفرأيت الذي تولى وأعطى قليلا وأكدى.“

وأثار هذا الحديث جدلا واسعا على مواقع التواصل بين منتقد للفتوى معتبرا أنها غريبة، وآخر يرى أن ولد النيني فقيه وأدرى بما يقول.

وذهب معلقون آخرون إلى تناول الموضوع من زاوية ساخرة حيث يقول أحدهم: ”سيتم احتساب نسبة من رواتب الموظفين لصالح البرنامج الوطني لبيع ذنوب الحكومة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com