”الواتس أب“ خطر يهدد العلاقات العاطفية

”الواتس أب“ خطر يهدد العلاقات العاطفية

مدريد – رغم ما يمنحه الواتساب وتطبيقات مماثلة من سهولة في التواصل فانه قد يكون السبب في مشاكل عميقة في العلاقات العاطفية.

أكدت الخبيرة الإسبانية في علم النفس ”روزاريو ليناريس“ أن التواصل غير المباشر يخلق مشكلة تتمثل في عدم تمكنك من رؤية ردود الفعل المباشرة للطرف الأخر من خلال ملامحه وتعابيره الجدسية وبالتالي أنت لست على اطلاع بتفاعله الحقيقي على ما تقول، وقد تستمر في سرد تفاصيل تتراكم لتجعله ينفجر في وجهك، وقد تفقده للأبد، على العكس من الحديث المباشر حيث يمكنك المبادرة بمعالجة الوضع عندما تشعر للوهلة الأولى أن الموضوع لسبب ما لا يناسب شريك حياتك.

وتنصح ”ليناريس“ باستخدام الواتساب فقط لماهو ضروري من معلومات وليس للأحاديث العاصفية وللتفاصيل.

و تقول الباحثة التي راقبت تجارب مختلفة مع موقع واتساب في إطار العلاقات العاطفية إن هذه التطبيقات تتحول أحياناً إلى ورطة لأنها تعطي المعلومات غير الضرورية مثلاً الرقم موصول بالانترنت، أو أن أحدهم قرأ رسالة ولم يرد عليها.

وتنصح ”ليناريس“ بعدم الاعتماد على هذه التطبيقات كبديل للقاء المباشر، لأن ”ذلك من شأنه أن يجعل الواتساب يشكل بديلاً للعلاقات الإنسانية المباشرة وهو أمر له انعكاسات سلبية، ويجب دائماً ملاحظة أن وجود الواتساب وتبادل الرسائل بين شركاء الحياة لا يؤثرعلى حجم تواصلهم الطبيعي، وإلا فيجب مراجعة الموقف بسرعة وتصحيحه لأن هذه التطبيقات  تعتبر مكملا وليست بديلا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com