احتجاجات في مدينة تونسية بسبب فتح محل لبيع الخمور

احتجاجات في مدينة تونسية بسبب فتح محل لبيع الخمور

المصدر: تونس– محمد رجب

اندلعت الاحتجاجات في مدينة الجم من ولاية المهدية (وسط تونس)، مساء أمس، على خلفية فتح محل لبيع الخمور، وهو ما حدا برجال الأمن إلى التدخل بقوة، واستعمال القنابل المسيلة للدموع.

واحتجّ شباب من مدينة الجم، مطالبين بإغلاق نقطة بيع الخمور، وأحرقوا العجلات المطاطية في الشوارع، وعملوا على إغلاق الطريق الرابطة بين مدينتي السواسي والجم.

وعمد المحتجون إلى تهشيم سيارة صاحب نقطة البيع المذكورة وهو ما أجبر قوات الأمن على استعمال القنابل المسيلة للدموع لتفريق جموع المحتجين، وفتح الطريق بالقوة.

وفي الوقت الذي انتشر فيه  خبر افتعال هذه الاحتجاجات من طرف شبان يتبنّون الفكر السلفي، نفى مصدر أمنيّ مسؤول  ذلك، مبيّناً أنّ عدداً من الأشخاص الذين يقومون بـبيع الخمر خلسة، يقفون وراء هذه الاحتجاجات، مطالبين بإغلاق نقطة بيع خاصة للخمر، لأنها تظر بمصالحهم.

وسبق لمدينة الجم أن شهدت احتجاجات للسبب ذاته، ما دفع صاحب نقطة بيع الخمر الخاصة إلى غلقها، ولكنه توجه إلى المحكمة للحصول على حكم قضائي يسمح له بفتح المحل، وهو ما تمّ فعلاً حيث قضت المحكمة بشرعية فتح نقطة بيع الخمور، وعندما عاد لفتحها، تحرّك المحتجّون من جديد.

ونفى المصدر الأمني المسؤول استعمال قوات الأمن للغاز المسيل للدموع، لكنّ مواطنين من مدينة الجم أكدوا أنّ الغاز انتشر حتى داخل بعض المنازل القريبة من مكان الاحتجاجات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com